منذ أن كنا صغاراً، عندما كنا نخرج للتنزه، كان لزاماً علينا اختيار نوعٍ ما من عصي المشي في بداية الرحلة. كنا نبحث عن عصا مستقيمة قدر الإمكان، بحيث لا تكون ثخينةً إلى درجةٍ كبيرة يصعب حملها ولا رفيعة إلى درجةٍ يمكن أن تنكسر عندها بسهولة. مع تقدمنا بالسن، وبعد أن بدأنا ندرك أن حمل كثير من الأشياء الخفيفة الوزن يمكن أن تزيد وزن ما نحمله مجتمعاً أثناء رحلتنا وتصبح عبئاً علينا، بدأنا في البحث عن طرقٍ لتقليلها. حيث أصبحنا ننظر بدقة في ما إذا كان هناك فائدة من كل عنصرٍ نحمله معنا قبل بدء رحلتنا. 
وفي هذا الصدد، قد تنظر إلى العصا كعنصرٍ ثقيل لا يستحق حمله معك، ولكن عصا المشي أداةٌ لا يمكن الاستغناء عنها، ويمكن أن تكون ذات فائدةٍ أكثر من مجرد أداةٍ يمكنك الاتكاء عليه.
كيفية اختيار عصا المشي لأغراض الرحلات الطويلة والبقاء
بالرغم من إمكانية شراء بعض عصي المشي الفخمة القابلة للطي والمصنوعة من ألياف الكربون من متاجر رياضات الهواء الطلق، فإن استخدام عصاً من الخشب يحافظ على خصوصية رياضة الرحلات الطويلة وتقاليدها، خصوصاً إذا كانت عبارةً عن عصا تجدها في البرية بنفسك. خذها إلى منزل وأزل اللحاء عنها وقم بصنفرتها ودهنها بطلاءٍ خشبي عازل إذا رغبت أيضاً. يستخدم البعض  تقنية

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.