هناك وقت ما سيحين فيه موعد فطام الطفل. يرتبط الفطام بالمشاعر المتضاربة، وعلى الرغم من أنه يعني نهاية أوقات حميمية للأمهات مع أطفالهن، إلا أنهن يرغبن في نهاية المطاف بانتهاء الرضاعة الطبيعية. يبقى السؤال المثير للجدل متى يمكن للأم أن تفطم طفلها؟ وكيف يتم ذلك؟
فطام الطفل وأنواعه
هو مرحلة طبيعية يمر بها كل طفل، حيث يتحول بعدها من التغذية على حليب الأم الطبيعي إلى مصدر آخر للتغذية. فهو مهمة قد تكون صعبة وتحتاج إلى صبر من كلا الطرفين، لدورها المؤثر على نمو وتطور الطفل. في الوقت الحالي يوجد ثلاثة أنواع للفطام، وهي:

الفطام التقليدي: يتضمن التحول إلى الطعام المهروس الذي يسهل بلعه بالملعقة بالنسبة للطفل ولمدة شهرين، بحيث يتم التحول التدريجي نحو إضافة المزيد من الأطعمة لاحقاً.
الفطام بقيادة الطفل: وفيه يُسمح للطفل بإطعام نفسه بالأغذية الصلبة التي يمكنه مسكها بقبضة يده وتناولها. تكمن مهمة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.