لا شك في أن تبدلات نوم الرضع وحديثي الولادة محيرة للآباء الجدد، حيث يبقى الآباء قلقين فيما إذا كان رضيعهم يحصل على القسط الكافي من النوم، وبالمقابل تجدهم يخشون أيضاً أن يكون رضيعهم ينام أكثر مما ينبغي.
وكيف لنا أن ألا نفهم تبدلات نوم الرضيع والرضيع نفسه حائر، فالبارحة كان يعيش داخل الرحم وضمن ظروف معينة واليوم يجد نفسه يتنفس الهواء الطلق، لهذا السبب من الطبيعي مواجهة بعض الصعوبات في التكيف مع متطلبات الحياة خارج الرحم.
لمَ ينام الرضع وحديثو الولادة لساعات طويلة؟
يبدو أن لحديثي الولادة وظيفتين: الأكل والنوم، ويكون أحياناً من باب كسر الروتين ولمجرد التسلية.
وكثيراً ما يقف الآباء ليشاهدوا أطفالهم مستغرقين بالنوم لساعات، ومن الطبيعي أن يتساءلوا فيما إذا كان طفلهم ينام كثيراً بمعدل أعلى من الطبيعي.
اقرأ أيضاً:

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.