إنّ اقتناء حيوان أليف لا يعني أنه أداة للتسلية واللعب في أوقات الفراغ، بل إنه مسؤولية تقع على عاتقك، ويحتاج ذلك الحيوان إلى رعاية واهتمام طوال الوقت. وعلى الرغم من أنّ القطط من أكثر الكائنات اهتماماً بنظافتها الشخصية، فإنها تحتاج إلى رعاية كبيرة، خاصة فيما يتعلق بأسنانها. 
لماذا عليك الاهتمام بفم قطتك وأسنانها؟ 
عادةً ما يكون الفم مدخلاً للأمراض، لذلك ينصح الأطباء دائماً بالاهتمام بكل ما يدخل عبره لعدة أسباب، من ضمنها: 

طبيعة الجهاز الهضمي: تُعد القطة من الحيوانات آكلة اللحوم، ويظهر ذلك في طبيعة جهازها الهضمي الذي يُعالج نسبة عالية من البروتينات وقليلة من الكربوهيدرات.
ليس لديها إنزيمات: يحتوي فم الإنسان على إنزيمات تحميه وتساعده في محاربة البكتيريا، على عكس القطط التي لا يشتمل فمها على تلك الإنزيمات. 
شكل الأسنان: طبيعة أسنان القطط مصممة للتمزيق على عكس أسنان الإنسان المصممة للطحن. ويساعد شكل أسنان القطط ذلك في تراكم الطعام بينها وعلى اللثة.  وبمرور الوقت، تتكون طبقة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.