8 طرق فعّالة يستخدمها النحّالون لتدفئة خلايا النحل خلال الشتاء

4 دقيقة
8 طرق فعّالة يستخدمها النحّالون لتدفئة خلايا النحل خلال الشتاء
حقوق الصورة: Shutterstock.com/Kuttelvaserova Stuchelova
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

مع قدوم الشتاء، تلجأ أغلب الحشرات للاختباء والسبات حتى نهاية هذا الفصل البارد، لكن هذا لا ينطبق على النحل أبداً، فتلك الحشرات الاجتماعية تلجأ إلى حلول أخرى للحفاظ على حياتها خلال درجات الحرارة المنخفضة. وهنا على النحّال مساعدتها في تدفئة خلايا النحل أثناء الشتاء حتى تستطيع الصمود في وجه البرد.

ماذا يحدث للنحل خلال فصل الشتاء؟

مع انتهاء الخريف، تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض بشكل كبير وتختفي معظم الأزهار من المراعي، وبالتالي يتوقف النحل عن إنتاج العسل، وهنا تكون للنحل غاية وحيدة فقط وهي حماية الملكة من درجات الحرارة المنخفضة حتى انتهاء الشتاء، حتى ولو كان ذلك على حساب حياته. فعندما تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض إلى نحو 12 درجة مئوية، يبدأ النحل بالتجمع والالتفاف حول الملكة مشكّلاً كتلة يختلف حجمها حسب درجة البرودة، ثم يقوم النحل برفرفة أجنحته وتحريك أجسامه من أجل رفع درجة الحرارة إلى نحو 35 درجة مئوية. يقوم النحل بهذه العملية بالتناوب من أجل تجنب الوصول إلى مرحلة الإرهاق، حيث يرتاح قسم من النحل ويتغذى على العسل ليستعيد طاقته ويعود من جديد لتدفئة الملكة.

اقرأ أيضاً: دليلك الشامل لتربية النحل

كيف يمكن تدفئة خلايا النحل أثناء الشتاء؟

إن نحل العسل معرّض لخطر الموت شتاءً وخصوصاً في أيام البرد الشديد، وهنا يأتي دور النحّال في التغلب على الظروف الجوية الصعبة، وذلك من خلال العديد من الخطوات والإجراءات التي يمكن اتباعها، ومنها:

نقل خلايا النحل إلى مكان أكثر دفئاً

تعد من أبسط وأسهل الطرق للحفاظ على خلايا النحل دافئة أثناء الشتاء، حيث يمكن للنحال نقل الخلايا إلى مكان أكثر دفئاً خلال الشتاء، مع مراعاة أن يكون المكان بعيداً عن الضوضاء وحركة البشر، وكذلك أن يكون الموقع معرضاً للشمس لأطول فترة ممكنة خلال النهار. يمكن أيضاً للنحال خلال الأيام الباردة جداً نقل النحل إلى داخل المرآب أو كراج المنزل لحمايتها من العواصف الشديدة.

اقرأ أيضاً: لماذا يتجمع النحل أمام باب الخلية وما التصرف الصحيح في هذه الحالة؟

عزل خلايا النحل

يمثل هذا الحل طريقة جيدة في تدفئة خلايا النحل أثناء الشتاء، وذلك من خلال لفائف عزل توضع على الصندوق الخشبي بالكامل تعمل على إغلاق كافة الثغرات، ما يمنع الهواء البارد من الدخول إلى الخلية، وهو ما يساعد في الحفاظ على درجة الحرارة معتدلة داخل الخلية، كما يمكن للنحال إضافة أغطية داخلية عازلة مخصصة لحفظ الحرارة. 

 لكن العزل سلاح ذو حدين، فقد يتسبب بارتفاع الرطوبة داخل الخلية، بالإضافة إلى خطر الإصابة بالتعفن وموت الخلية، لهذا يجب التفكير جيداً قبل القيام بالعزل. بالمقابل، يمكنك فحص الصندوق بشكل جيد من الأسفل والجوانب والتأكد من عدم وجود أي فتحات أو شقوق، كما يمكنك استخدام صناديق عزل متخصصة تساعد في الحفاظ على الحرارة داخل الخلية وسحب الرطوبة الزائدة منها. 

إعادة توضيب الخلية

 يصرف النحل الكثير من الطاقة في عملية تدفئة الخلية، ويمكن التقليل من ضياع هذه الطاقة عن طريق إعادة توضيب الخلية وتقليل حجمها المادي، وذلك من خلال إزالة الإطارات الفارغة والتقليل من عدد المداخل، بالإضافة لإعادة فرز الإطارات المتبقية من خلال وضع الإطارات التي تحتوي على العسل في الجوانب والإطارات الحاضنة في المنتصف بين إطارات العسل.

ثمة طريقة أخرى لكنها أكثر تعقيداً بالنسبة للنحالين الجدد وهي دمج الخلايا مع بعضها لإعطائها فرصة أكبر لاجتياز فصل الشتاء.

اقرأ أيضاً: إليك الدليل الشامل لتقسيم خلايا النحل

إطعام النحل 

يعتبر وجود الطعام في الخلية مسألة مصيرية بالنسبة للنحل حتى ولو كان الشتاء معتدلاً في منطقتك، فالنحل يعتمد على العسل من أجل التغذية والحصول على الطاقة اللازمة لتدفئة الملكة والخلية. وتعتمد الكمية التي يحتاجها النحل من العسل على طول فصل الشتاء ومدى قساوته وشدة برودته، وبشكل متوسط، تحتاج الخلية إلى نحو 14 كيلوغراماً تقريباً من العسل خلال الشتاء حتى تتمكن من النجاة. بالإضافة إلى العسل، يمكن أن يلجأ النحال إلى التغذية بالأقراص السكرية والتي يمكن صنعها بسهولة خلال الصيف وتجميدها واستعمالها لاحقاً في الشتاء، لكنها لا تغني أبداً عن العسل، فهي لا تحتوي على جميع المواد الأساسية التي يحتاجها النحل في تغذيته، إنما يمكن إضافتها للتأكد من تغذية النحل بشكل جيد، لهذا لا تحاول استبدالها بالعسل نهائياً. 

اقرأ أيضاً: ما أضرار تغذية النحل بالسكر الصناعي؟

حماية النحل من الرياح القوية

يجب حماية خلايا النحل من الرياح القوية شتاءً وذلك من خلال تثقيلها بالحجارة والطوب حتى لا تسقط أثناء العواصف، أيضاً يمكن إنشاء مصدات رياح صناعية لحماية الخلايا من التيارات الباردة، وهي عبارة عن حواجز مادية أو دروع توضع حول الخلايا. وعلى الرغم من عدم قدرة هذه الحواجز على تدفئة خلايا النحل أثناء الشتاء، فإنها تحميها بشكل كبير من الهواء البارد والرياح الشديدة. 

توفير التهوية المناسبة للخلية

على الرغم من خطورة الهواء البارد على النحل، فإن تهوية الخلية أمر ضروري في الشتاء، وذلك لتجنب ارتفاع رطوبة الهواء داخل الخلية بشكل أكبر من الرطوبة خارجها، لأن هذا يؤدي إلى تكاثف الهواء وتجمع قطرات الماء على السطح الداخلي للخلية وتساقطه على النحل، ما يؤدي إلى انخفاض درجة حرارة النحل وموته في حال كان التكاثف شديداً.

يمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال عمل فتحات تهوية متخصصة لهذا الغرض، بالإضافة إلى منظمات للرطوبة تعمل على تجنب حدوث التكاثف داخل الخلية.

اقرأ أيضاً: ما الآفات والأمراض التي تهدد خلايا النحل؟

استخدام السخانات الكهربائية

هي عبارة عن سخانات أو وشائع صغيرة يمكن وضعها داخل الخلية، وأغلبها يعمل على البطاريات بجهد 12 فولت، تقوم برفع درجة الحرارة بشكل مناسب للنحل، كما أنها مصنوعة من مواد لا تسبب ضرراً للنحل أو البيئة.

المراقبة المستمرة للخلية

إن فتح الخلية أثناء الشتاء هو موضوع حساس جداً، لكن هذا لا يعني إهمال الخلية، ينبغي اختيار الوقت المناسب للقيام بذلك، وتحديداً عندما يكون الطقس أكثر دفئاً، وحينها ينبغي فحص الخلية وإضافة الطعام في حال احتاج النحل لذلك، وإزالة النحل الميت في حال وجوده، بالإضافة إلى التأكد من سلامة وقوة الصندوق وعدم وجود تكاثف للرطوبة داخله. بالإضافة إلى ذلك، ينبغي فحص مدخل الخلية باستمرار للتأكد من عدم وجود ثلج أو نحل ميت يسد المدخل.

ختاماً، يمكن القول إن تدفئة خلايا النحل أثناء الشتاء تتطلب بعض الخبرة والجهد الإضافي لتتمكن الخلية من تجاوز هذا الفصل البارد والبدء بالإنتاج من جديد. فإذا كنت جديداً على تربية النحل لا تعرف كيف يمكنك الحفاظ عليها خلال فصل الشتاء، يمكنك استشارة متخصصين يملكون خبرة في هذا المجال للحصول على مساعدة.

Content is protected !!