تجلب دراسة جديدة أخباراً مقلقةً لأصحاب الحيوانات الأليفة فيما يتعلق بحساب البصمة الكربونية لها. اتضح أن التأثير البيئي للحيوانات الأليفة كبير، وهو ليس جيداً.
يقول «غريغوري أوكِن»؛ أستاذ الجغرافيا بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس ومؤلف الدراسة: «أحب الكلاب والقطط، وأنا بالتأكيد لا أحفّز الناس على التخلص من حيواناتهم الأليفة». يشير أوكن إلى أن الحيوانات الأليفة تقدّم لنا الصداقة وفوائد اجتماعية وصحية وعاطفية لا يمكن تجاهلها. يضيف أوكن: «هذه الورقة لا تحاول إخبار الناس بما يجب عليهم فعله أو عدم فعله؛ بل إنها تتعلق بتوفير المعلومات التي نأمل أن تحفز المحادثات مع منتجي أغذية الحيوانات الأليفة والمستهلكين».
اقرأ أيضاً:
look