ما الذي يجعل الخيل من الحيوانات المفضلة للإنسان؟

ما الذي يجعل الخيل من الحيوانات المفضلة للإنسان؟
حقوق الصورة: shutterstock.com/Kwadrat
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إذا توفرت آلة للسفر عبر الزمن إلى الماضي قبل قرنٍ من الزمان، سنلاحظ الخيول مسيطرة على المشهد العام لحياة الإنسان، فقد كانت وسيلة التنقل ونقل البضائع الأكثر فعالية وقتها بدلاً من السيارات والدراجات النارية، وكانت بمثابة النفط اليوم وتقوم عليها اقتصادات البلدان. وما زال البشر يستخدمونها اليوم، ولكنها أصبحت أكثر ارتباطاً بالرفاهية، والاعتماد عليها لا يفي بالأغراض التي تلبيها الآلات التي يحركها النفط ووسائل الطاقة الأخرى. مع ذلك، تبقى الخيول في أذهاننا رمزاً للشجاعة والإخلاص، كما أنها من الكائنات التي يحبها الإنسان.

تطور الخيول 

يُشير التاريخ التطوري للخيول إلى أنها قد تطورت قبل مليون سنة في السهول الكبرى بأميركا الشمالية من خيول صغيرة بحجم الأرنب كان يُطلق عليها اسم “يوهيبوس” (Eohippus)، وقد كانت هناك أسلاف مشتركة بين الخيل ووحيد القرن. لكن تطورت الخيول في عدة أمور ميزتها وجعلتها يتمايز عن وحيد القرن، من ضمنها: 

  1. زيادة طول السيقان التي ساعدتها على الهروب من الحيوانات المفترسة وقتها.
  2. وجود بكتيريا المعدة التي ساعدت الخيول في هضم الطعام بدلاً من تطوير معدة معقدة.
  3. تطوير الأظافر إلى حوافر.

بمرور الوقت تطورت الخيول وتعددت أنواعها، وبدأت الانتشار في جميع أنحاء العالم، فقد تحركت من أميركا إلى آسيا ثم أوروبا وإفريقيا، لكنها لم تصل إلى القارة القطبية الجنوبية وأستراليا. أما عن الخيول التي كانت موجودة في أميركا، فقد تعرضت إلى الصيد الجائر من السكان الأوائل فنفق عدد كبير منها، وأعاد الإسبان إدخالها إلى هناك عام 1519 بعد اكتشاف الأميركيتين وتوّجه أنظار العالم نحوهما. وبصورة عامة انقرضت أغلب الخيول البرية باستثناء بعضها التي كانت موجودة في آسيا الوسطى.

ما هي أبرز صفات الخيل؟ 

تتمتع الخيول بالعديد من الصفات الفريدة والتي جعلتها صديقاً للإنسان، من ضمنها:

  • حيوانات حذرة: الخيل حيوان حذر متأهب دائماً للهروب من أي خطر، فإذا أحس بشيء غريب يحدث وإن لم يكن خطراً، يهرب بأقصى سرعة، لذلك إذا كنت تهتم بتربية حصان أو باقتنائه، عليك تدريبه على أنّ بعض الأشياء التي قد يهرب منها ليست بهذا القدر من الخطر.
  • تستطيع ضبط جدول زمني: الخيول حيوانات يمكنها الاعتياد على العادات خلال أوقات زمنية محددة، على سبيل المثال، إذا التزم مُربي الحصان بإطعام وتدريب حصانه في الصباح الباكر، سيعتاد الحصان فوراً على هذا، وسيكون مستعداً كل يوم في نفس التوقيت لاستقبال صاحبه الذي يُطعمه ويدربه.
  • كائن اجتماعي: يتميز الحصان بأنه حيوان اجتماعي ويستطيع التأقلم بين القطيع، وتقسيم المهام بين الأفراد، فداخل قطيع الخيول نجد الخيول المسؤولة عن مراقبة التهديدات والتربص بالحيوانات المفترسة وأخرى مسؤولة عن الحراسة ورعاية الخيول حديثة الولادة، ما يجعلها كائنات اجتماعية منظمة، تعيش في أمان وسلام.
  • مخلوقات عاطفية: تُعد الخيول من الحيوانات التي استأنسها الإنسان منذ آلاف السنين، وعاونته سواء في السفر والتنقل أو أداء بعض المهام الشاقة أو في الحروب، وتميزت بالإخلاص والولاء لصاحبها، ما جعلها أصدقاء مخلصين يرتبطون مع البشر بصلات قوية عميقة.
  • آكلات عشب: تتميز الخيول بأنها حيوانات عشبية، أي أنها تتناول الطعام العشبي لتلبية احتياجاتها الغذائية والحصول على الطاقة.
  • كائنات ذكية: تتمتع الخيول بالذكاء، ما يجعلها قادرة على التمثيل وأداء بعض الحركات عند تدريبها على ذلك.
  • لديها ذاكرة قوية: تتميز الخيول بالذاكرة القوية، حيث تستطيع تذكر مَن ألحق بها ضرراً، فهي لا تنسى أبداً.

6 من أبرز أنواع الخيول 

يوجد ما يزيد عن 350 نوعاً من الخيول، لكن هناك بعض الأنواع هي الأكثر شعبية خاصة في المسابقات، ومن ضمنها:

  • خيول كوارتر الأميركية 

ويُعد هذا النوع من الخيول الأكثر شعبية، ويحبه الجميع سواء كانوا مبتدئين أو محترفين، ويتمتع بخفة الحركة والأداء الرياضي المثالي، كما أنه مطيع جداً لصاحبه. بدأت تربيته لأول مرة أثناء القرن السابع عشر من عدة سلالات أصلية ولكنها مختلفة، منها: السلالات الإنجليزية والإسبانية والمحلية، ويتراوح ارتفاعها بين 1.42 إلى 1.62 متراً.

خيول كوارتر الأميركية 
حقوق الصورة: shutterstock.com/Jana Mackova
  • الخيل العربي 

يُعد أشهر وأقدم أنواع الخيول المعروفة، ويعود نسبه إلى 3 آلاف سنة قبل الميلاد، وتتمتع الخيول العربية بالخفة والإخلاص والولاء والحيوية والنشاط، ما يجعلها من أكثر أنواع الخيول المحبوبة بين البشر، ويتراوح ارتفاعها بين 1.42 إلى 1.62 متراً أيضاً.

الخيل العربي
حقوق الصورة: shutterstock.com/ehasdemir
  • الخيل الأصيل 

وهي أشهر أنواع خيول السباق في أميركا الشمالية، وتتميز هذه السلالة بخفة الحركة والسرعة والإخلاص، وهي صديقة مخلصة لصاحبها، وارتفاعها يتراوح بين 1.52 إلى 1.72 متراً.

الخيل الأصيل
حقوق الصورة: shutterstock.com/slowmotiongli
  • خيول الأبالوزا 

من أقوى أنواع الخيول، وكان يعتمد عليه السكان الأصليين الأميركيين في الصيد والمعارك، ويُعتقد أنها ناتجة عن عدة سلالات مختلطة منها خيول برية مع الخيل الأصيل والعربي والكوارتر الأميركية. تستخدم في عدة أغراض منها الرعي والركوب لمسافات طويلة ويتراوح ارتفاعها ما بين 1.42 إلى 1.52 متراً.

خيول الأبالوزا 
حقوق الصورة: shutterstock.com/Bob Pool
  • خيول مورغان 

بسبب قوتها وأناقتها، أصبحت سلالة خيول مورغان واحدة من أشهر سلالات الخيول، وهي متعدد الاستخدامات، فقد كانت تُستخدم في حراثة الأراضي الزراعية في منطقة نيو إنجلاند، وحالياً تُستخدم في الركوب. ويتراوح ارتفاع الحصان بين 1.42 إلى 1.52 متراً.

خيول مورغان 
حقوق الصورة: shutterstock.com/Christopher Crosby Morris

اقرأ أيضاً: 3 طرق تساعدك في التواصل وتحسين مزاجك مع حيوانك الأليف

  • المهور

وهي من أكثر أنواع الخيول شعبية، وهي قصيرة القامة فأقصى ارتفاع لها هو 1.44 متراً، ما يجعلها مناسبة للأطفال.

المهور
حقوق الصورة: shutterstock.com/Daisy Shakespeare

تُعد الخيول واحدة من الحيوانات التي يستمتع الإنسان برفقتها، ويمكن استخدامها في كثير من الأغراض، فهي كائنات مخلصة وأخلاقها حميدة، لكنها تحتاج إلى رعاية ومعاملة جيدة.

Content is protected !!