Reading Time: 5 minutes

يتميز الكركم بلونه الأصفر الحيوي الجميل، ويُعتبر من التوابل الأساسية في المطبخ الهندي. استخدام الكركم يتجاوز مجرد إضافة نكهةٍ مميزة لطعامك؛ إذ يحتوي بشكلٍ رئيسي على مركب الكركمين النباتي ذي الفوائد الصحية التي لا تعد ولا تحصى، واستُخدم لصبغ الأقمشة لعدة قرون.

لكن الكركمين حسّاسٌ للضوء جداً (مُستشعر ضوئي) أيضاً؛ أي يتفاعل كيميائياً عند تعرّضه للضوء، لذلك يمكنك استخدامه لطباعة الصور بتقنيةٍ تُدعى «أنثوتايب» التي اكتُشفت في القرن التاسع عشر، وتعتمد على استخدام مستحلباتٍ نباتية والتعرّيض لأشعة الشمس لإنشاء صورٍ على الأسطح المسامية ؛مثل الورق والقماش.

اقرأ أيضاً: دليلك في المنزل: استمتع بحفلك الخاص وحافظ على البيئة أيضاً

خطوات رسم لوحة فنّية باستخدام الكركم

إحصائيات:

الوقت: 10 دقائق (تحضير)، من 1 إلى 3 ساعات (تعريض اللوحة لأشعة الشمس).

تكلفة المواد: أقل من 25 سنتاً لكل صورة.

الصعوبة: سهل.

المواد المطلوبة:

  • ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم.
  • ملعقتان صغيرتان من مسحوق البوراكس. 
  • نصف كوب أو 50 مل من كحول الأيزوبروبيل.
  • نصف كوب ماء.
  • ورقة خشنة ليفية الملمس.
  • صورة سلبية (نيغاتيف) لأي شكلٍ تريد رسمه باسم ما تريد طباعته؛ مثل زهرة أو ورقة شجر أو أي شيء آخر

الأدوات المطلوبة: 

  • وعاءان صغيران.
  • ملعقة.
  • إسفنجة أو فرشاة.
  • زجاجة بخّاخ.
  • مرشح قهوة، أو قطعة قماش قطنية.
  • ملعقة قياس.
  • أكواب قياس.
  • إطار صورة.
  • الشمس.
  • مناديل ورقية.
  • قفازات مطاطية (اختياري).

الطريقة:

1. امزج مسحوق الكركم والكحول في الوعاء. ننصح باستخدام قفازات مطاطية وتغطية الملابس بمئزر أو أي لباسٍ واقٍ لأن صبغة الكركم تبقى في اليدين والملابس -وأي شيء- لوقتٍ طويل. سيلطّخ الكركم أيضاً الأواني البلاستيكية، لذلك من الأفضل استخدام وعاءٍ يمكن التخلص منه، أو مصنوع من الزجاج.

2. قم بتصفية المزيج بفلتر القهوة أو بقطعة قماش قطنية في وعاءٍ آخر؛ سيسمح لك ذلك بالتخلّص من حبيبات مسحوق الكركم المتبقية، ويجعل المزيج متجانساً بحيث ينتشر الكحول المتشبّع بالصبغة بشكلٍ متجانس على الورق.

3. اختر مكاناً مظلماً بعيداً عن أشعة الشمس لتجنّب تفاعل الصبغة معها، ثم مدّد الصبغة على الورق واتركها تجف. ليس من الضروري أن يكون المكان مظلماً جداً؛ يمكنك القيام بهذه العملية في خزانة الملابس أو خزانة المؤن، أو زاوية المطبخ المعتمة. ادهن الورقة بطبقة من الصبغة واحرص على أن تكون مستويةً قدر الإمكان، وبعد ذلك؛ انتظر 15 دقيقة حتى تجف الورقة.

  • ملاحظة: إذا قمت بهذه العملية في خزانة الملابس، افعل ذلك بحذرٍ كي لا تتناثر الصبغة وتصيب الملابس وتفسدها. وإذا كنت تستخدم سطحاً مستوياً لتجفيف الورق؛ مثل الدرج، فمن الأفضل وضع طبقة من المناشف الورقية تحتها حتى تتمكن من امتصاص أية صبغةٍ زائدة.
  • نصيحة للمحترفين: كلما زادت سماكة الورقة أكثر (أليافها أكثر)، كان ذلك أفضل. من الأفضل استخدام ورق الرسم المائي أو الورق المُعاد تدويره؛ لكن يمكنك استخدام أي نوع ورقٍ بين يديك، حتى ورق «A4».

4. ضع الصورة «النيغاتيف» للشكل الذي تريد طباعته على الورقة. كما ذكرنا؛ يمكنك استخدام أي شكلٍ تريده لترك انطباعه على الورق؛ مثل الأشكال البسيطة كالزهور أو أوراق الشجر، أو شكل معقد؛ مثل صورة مطبوعة على شفافية أو مُتتبعة (مرسومة الحواف الخارجية) على ورق رفيع بحبرٍ مقاوم للعوامل الجوية والبَهَتان. إذا كنت تستخدم صورة نيغاتيف مطبوعةً أو مُتتبعةً، فيجب أن تحتوي على خطوط سميكة وثقيلة لحجب أكبر قدرٍ ممكن من الضوء.

  • نصيحة احترافية: يمكنك تجربة استخدام صورة فعلية كصورة نيغاتيف، عليك فقط طبعها باللون الأسود والأبيض باستخدام طابعة منزلية. ضع في اعتبارك أن ورق الطابعة العادي سيحجب بعض الضوء، لذلك ستحتاج غالباً إلى الانتظار لفترة أطول حتى تتنهي عملية إنشاء الصورة الجديدة (أنثوتايب).

5. بمجرد أن تجد أن الصورة باتت جاهزةً ومناسبة، ضعها في إطار الصورة. إذا لم يكن لديك إطارٌ أصغر من حجم الصورة، فلا داعي للقلق. عملياً، لن تحتاج سوى استخدام لوحٍ من الزجاج، بحيث يعمل كثقلٍ يبقي الصورة متماسكةً بمكوناتها المختلفة تحته، ويسمح بمرور الضوء بنفس الوقت. على سبيل المثال؛ إذا كان لديك إطار كبير يمكنك تفكيكه، فيمكنك وضع أكبر عدد من الصور تحته وتعريضه لأشعة الشمس.

6. ضع صورتك على سطحٍ مستوٍ تحت أشعة الشمس وانتظر. يتوقف مقدار الوقت المطلوب لإبقاء الصورة تحت الشمس على الوقت من اليوم والطقس ومستوى التباين المرغوب؛ إذا كان الطقس غائماً في الخارج، فقد تحتاج لتعريض الصورة لمدةٍ أطول.

من العوامل المهمة لنجاح العملية هو مدى جودة الصور النيغاتيف في حجب الضوء. ستترك الحواجز المادية؛ مثل الأوراق الخضراء، انطباعاً واضحاً وداكناً، بينما ستسمح الصورة ذات الخطوط المصبوغة بشكلٍ سيئ بمرور الضوء؛ مما ينتج عنه خطوط باهتة، أو قد لا ترتسم مطلقاً. يمكنك تجربة أوقات وزوايا مختلفة للتعرض للشمس؛ ولكن احرص فقط على عدم تحريك الصورة السلبية؛ إذ سيكون من الصعب للغاية إعادتها إلى نفس الموضع بالضبط، وستكون الصورة الناتجة غير واضحة المعالم.

استخدام الكركم لرسم لوحات فنية

صورة أنثوتايب معرّضة بالكامل لأشعة الشمس (يساراً) مقارنةً بورقةٍ مصبوغة بالكركمين قبل التعرض. – الصورة: الكاتبة

  • نصيحة احترافية: يمكنك النظر إلى اللون للتحقق ما إذا كانت صورتك جاهزةً أم لا. يجب أن يتحوّل لون السطح المعرّض لأشعة الشمس من الأصفر اللامع إلى اللون الليموني الباهت؛ حينها تكون صورتك جاهزة.

7. حضّر محلول البوراكس بخلط المسحوق بالماء ووضعه في زجاجة بخّاخ.

  • نصيحة احترافية: استخدم الماء الدافئ لضمان ذوبان مسحوق البوراكس تماماً.

8. انقل الصورة بعيداً عن ضوء الشمس بعد الانتهاء من تعرضها، ستلاحظ أن لون خلفية الصورة أفتح بكثير مما كان عليه من قبل. بمجرد إزالة الصورة السلبية، ستلاحظ أيضاً أن الانطباع الذي تركته أغمق بكثير.

  • ملاحظة: إذا أعجبتك الصورة هكذا، يمكنك التوقف هنا ووضعها في الإطار وتعليقها؛ لكن المشكلة هي أن الصورة ستتعرّض لعملية التبييض مع الوقت وستتلاشى معالمها مع مرور الوقت.

9. ضع مناديلَ ورقيةً تحت الصورة أولاً، ثم قم برجّ محلول البوراكس جيداً ورشّ طبقةً رقيقةً منه على الصورة. ستتحول الخطوط ذات اللون الأصفر الغامق إلى درجات مختلفة من البرتقالي والأحمر والبني في غضون 10 دقائق.

  • ملاحظة: يجب رشّ البوراكس على الصورة بحذر لأن رش كميةٍ زائدة منه سيجعل الخلفية تتفاعل أيضاً، ويترك بقعةً بنيةً كبيرةً عليها.

10. دع صورتك تجف. كما هو الحال مع أي طريقة إبداعية، فقد لا تنجح صورتك من أول مرة، وربما يتعين عليك التجربة عدّة مرّات قبل أن تحصل على الصورة التي تريدها بالضبط، لذلك جرب تركيزات مختلفةً من الصبغة وصور نتيغاتيف متنوعة. ربما عليك ترك صورتك ساعةً إضافية في ضوء الشمس، أو قد يكون لموقع التعريض أثرٌ على النتيجة النهائية. 

العلم وراء الأنثوتايب

ضوء الشمس عبارة عن موجة، لكنه أيضاً طاقةٌ على شكل فوتونات. نظراً لأن مركّب الكركمين -المسؤول عن إعطاء الكركم لونه- يتمتّع بحساسيةٍ عالية للضوء، يمكنه امتصاص هذه الطاقة أو الفوتونات. عندما تتعرّض جزئيات الكركمين للضوء، فإن تركيبها يتغير من خلال إعادة ترتيب الكتروناتها؛ مما يُنتج أشكالاً عالية الطاقة من الأكسجين، ثم تتفاعل هذه الجزيئات الجديدة مع الورق ويكون لها أثر المبيّض؛ والذي يؤدي بدوره إلى تلاشي صبغة الكركم.

عندما ترش محلول البوراكس على اللوحة التي ترسمها بالأنثوتايب، فإنه يتفاعل مع الكركمين الذي يتركز بشكلٍ أكبر في المناطق التي لم تتعرض لأشعة الشمس؛ وهي -عملياً- الخطوط التي تحدد صورتك.

ينتج عن هذا التفاعل مواد أساسها البورون ولها تأثير مزدوج. أولاً؛ تمنع المزيد من تبييض الصبغة، وبذلك لا تتلاشى صورتك مع مرور الوقت والتعرض للضوء. ثانياً؛ تعمل على تحسين تباين الصورة من خلال توفير لونٍ أغمق للمناطق الموجودة أسفل الصورة السلبية.

اقرأ أيضاً: احتفظ برسومات أطفالك في المنزل دون أن تُحدث فوضى

يمكنكم الاطلاع على النسخة الإنجليزية من المقال من «بوبيولار ساينس» من هنا، علماً أن المقال المنشور باللغتين محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يُعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

الوسوم: اصنعها بنفسك