إذاً أنت هنا لتعرف إجابة هذا السؤال حول عدد مرّات الاستحمام لتحافظ على نظافتك. حسناً، لدينا الإجابات؛ ولكن قد لا تعجبك جميع إجاباتنا، ولسنا هنا لمساعدتك لتفوز في نقاشٍ جدلي حول النظافة الشخصية أو للدخول في الجدل الدائر حول عادات استحمام المشاهير ودعم أي منهم. نحن هنا لنقدم لك الحقائق التي تساعدك على المحافظة على نظافتك قدر الإمكان.
ما هو عدد مرّات الاستحمام التي أحتاجها؟
في الواقع؛ لا توجد إجابةٌ واحدة صحيحة؛ ولكن هناك نطاقٌ من الإجابات الصحيحة. يقول «جيفري كوهين»؛ طبيب الأمراض الجلدية والأستاذ المساعد في كلية الطب بجامعة ييل: «يستحم الناس بشكلٍ عام بين مرتين يومياً إلى مرةٍ كل يومين، حسب تفضيلاتهم الشخصية ومدى حساسية بشرتهم للماء»، لذلك إذا كنت من هؤلاء، فلا بأس بذلك.
ويوصي كوهين باستخدام الماء الفاتر فقط عند الاستحمام وقصر فترة الاستحمام على 10 أو 15 دقيقة، وذلك لتقليل احتمال تعرّض بشرتك للجفاف نتيجة الاستحمام بالماء الساخن لفترة طويلة، ويضيف أنه لا بأس في قضاء وقتٍ أطول قليلاً بالاستحمام إذا ما كانت بشرتك تتحمّل ذلك.
ولكن نظراً لأننا مختلفون، فقد يختلف روتين استحمامك عن روتين الأشخاص الذين تعرفهم أو الذين تراهم يشرحون روتين نظافتهم الشخصية في المنتديات العامة على الويب. ربما تعمل في وظيفةٍ مجهدة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

الوسوم: لايف ستايل