مقولة إن الجمال يأتي من الداخل ليست خاطئة لأن ما يضمن متانة البشرة وصلابة الأظافر وقوة العظام هو بروتين الكولاجين الذي يصنعه الجسم بدءاً من المكونات الغذائية. لكن لدى دخول ثلاثينيات العمر يبدأ الكولاجين بالانهيار، وتبدأ التجاعيد بالظهور، فتزداد الحاجة لتعويض الفاقد بمصادر خارجية لمكافحة الشيخوخة. فما هو الكولاجين وما مصادره؟ وكيف يمكن تصنيعه منزلياً؟
 الكولاجين
الكولاجين هو البروتين الأكثر وفرة في الجسم، إذ يشكل ثلث البروتين في الجسم. يدخل في تكوين العضلات والعظام والأوتار والأربطة والأعضاء والأوعية الدموية والجلد وبطانة الأمعاء والأنسجة الضامة الأخرى. يتناقص إنتاجه مع تقدم العمر والتعرض لعوامل مثل التدخين والأشعة فوق البنفسجية.
اقرأ أيضاً: آلية مبتكرة لترميم إصابات العظام من الكولاجين
يتكون بشكل رئيسي من ثلاثة أحماض نووية هي البرولين والليسين والجليسين. يمنح الكولاجين

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.