نصائح بسيطة للحفاظ على جودة طلاء السيارة خلال فصلي الخريف والشتاء

نصائح بسيطة للحفاظ على جودة طلاء السيارة خلال فصلي الخريف والشتاء
يمكن أن يكون فصل الخريف وقتاً عصيباً بالنسبة للسيارات. ديبوزيت فوتوز
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

يتطلع الكثيرون لفصل الخريف، لا سيما بسبب الألوان الرائعة التي تظهر على العديد من أوراق الأشجار قبل سقوطها على الأرض حيث تتحول ألوانها في النهاية إلى البني. لا شك في أن هذه الأوراق جميلة، ولكنها تتسبب في تشكّل بقع متسخة على طلاء السيارات.

على الرغم من أن حياة هذه الأوراق تنتهي بمجرد سقوطها من الأشجار، فإن المواد الكيميائية الموجودة فيها يمكن أن تترك آثاراً على الصفائح المعدنية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتسبب هذه الأوراق بسد فتحات أنظمة التدفئة والتهوية والتكييف ومرشّحات الهواء وشفرات المبرّد في بعض الحالات. لذلك، يجب عليك مراقبة تراكم أوراق الشجر الساقطة وتجنّبها تماماً إذا كنت قادراً على ذلك. بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك أيضاً أن تحضّر سيارتك للطقس الشتوي المقبل.

الطبيعة لا ترحم

إذا رغبت بالحفاظ على جودة طلاء سيارتك لأطول فترة ممكنة، قم بإضافة مهمة إزالة أوراق الشجر المتساقطة إلى مهامك الاعتيادية.

تحتوي الأوراق على الأحماض والنُسغ التي يتم إطلاقها بعد سقوطها، والتي تتسبب بتلف الطبقات السطحية من طلاء السيارة، وخصوصاً طلاء القطع الإضافية (أي التي لا تعتبر جزءاً من الهيكل). كلما طالت فترة تلامس الأوراق مع السيارة، ازداد التلف الذي تتسبب فيه. ينطبق نفس الأمر على براز الطيور. بالإضافة إلى ذلك، إذا تساقط المطر على الأوراق الموجودة على السيارة لفترة طويلة، فسيكون له تأثير يشابه تأثير أجهزة التنظيف ذات الضغط العالي. هل سبق ورأيت الآثار التي تتركها الأوراق الكبيرة على سيارة رُكنت لفترة طويلة من الزمن؟ في بعض الأحيان، لن يكون غسيل السيارة فعالاً في التخلص من هذه الآثار، وستضطر لاتخاذ الإجراءات الأكثر صرامة مثل التلميع والتشميع.

لذلك، فالحل الأمثل هو الوقاية. يفضّل أن تركن سيارتك في موقف مسقوف. ولكن إذا لم يكن منزلك يحتوي على موقف مسقوف، خذ بعين الاعتبار شراء غطاء مخصص للسيارة. يعتبر كل من الغسيل والتشميع المتكرر فعالاً أيضاً. وذلك لأن العمليتين لا تساعدان فقط في تنظيف الملوثات، بل بجعل الطلاء مقاوماً لها. ينطبق الكلام نفسه على أنواع الطلاء السيراميكية. لذلك، لا ضير في شرائها.

نصيحة سريعة: يفضّل أن تقوم بإزالة الأوراق بشكل إفرادي ويدوي عن السيارة بدلاً من استخدام نافخات الأوراق أو خراطيم المياه. يساعد ذلك في الوقاية من احتكاك الأوراق بالطلاء. ما يمكن أن يتسبب في تشكل خدوش دقيقة اعتماداً على نوع النباتات التي تنمو في منطقتك.

اقرأ أيضاً: هل تحميك نافذة السيارة من تلوث الطريق؟

الأوراق تسد المنافذ المختلفة

بالإضافة إلى إتلاف طلاء السيارات، تتراكم الأوراق أيضاً في أي فجوة صغيرة يمكن أن تتسع فيها، خاصة بين غطاء محرك السيارة والغطاء البلاستيكي الواقي حيث توجد مآخذ نظام التدفئة والتهوية والتكييف غالباً.

يتسبب ذلك بإجهاد هذا النظام ومنحه رائحة العفونة بسبب انسداده بالمواد الرطبة والمواد الكربونية المتحللة. بالإضافة إلى ذلك، إذا كان مرشّح هواء مقصورة السيارة مسدوداً ويجب تغييره، فقد يفاقم ذلك المشكلة إذا لم يتم تنظيفه أو استبداله.

وأيضاً، تجذب الأوراق المتراكمة على السيارات المتوقفة لفترة طويلة مفصليات الأرجل وبعض أنواع الثدييات. ولا يفضّل أحد أن يحاول إزالة مستعمرات العناكب أو الفئران من المناطق التي يصعب الوصول إليها. يمكن أن تعطّل الأوراق أيضاً وظيفة أختام أبواب السيارة. ما سيتسبب بدوره في دخول المياه إليها.

تتمثّل إحدى المشكلات النادرة ولكن غير المستحيلة في دخول الأوراق إلى الأجهزة التي تحتوي على الشفرات، مثل المبرّد أو مبرّد الزيت أو المبرّد الداخلي، ما يتسبب بانسداد المجاري الهوائية وارتفاع درجة حرارة السيارة. نظراً لأن درجات الحرارة المحيطة عادة ما تكون منخفضة للغاية في الخريف، فقد لا يتحسس محرّك السيارة وجود الأوراق التي تسد المبرّد. لكن من الأفضل أن تتحقق بنفسك من الأمر من خلال إلقاء نظرة على الشبكة الأمامية للسيارة من حين لآخر للتأكد من عدم وجود أي انسدادات كبيرة.

انطلاقاً من المبدأ نفسه، يفضّل أن تلقي نظرة أيضاً على مرشّح الهواء بين الفينة والأخرى خلال فصل الخريف لتتأكد من عدم انسداده بالأوراق.

اقرأ أيضاً: 7 إجراءات هامة تجهز بها منزلك لاستقبال فصل الشتاء

الشتاء قادم

اعتماداً على مناخ المنطقة التي تعيش فيها، يفضّل أن تنجز بعض أعمال الصيانة الخارجية والداخلية للسيارة قبل انخفاض درجات الحرارة وتساقط الثلوج.

يمكن أن يتسبب تفاوت درجات الحرارة السريع في تلف جلود السيارة وبعض قطعها الإضافية، وخصوصاً في المناطق التي تنخفض فيها درجات الحرارة كثيراً خلال الليل وتسطع الشمس فيها خلال النهار. لذلك، فصل الخريف هو وقت مناسب لتنظيف هذه الأجزاء والاعتناء بها. تتعرض الأجزاء الداخلية من السيارة لظروف قاسية خلال فصل الشتاء.

إذا كنت ممن يغسلون سياراتهم بانتظام، خذ بعين الاعتبار القيام بتنظيف سيارتك بالكامل، من الأجزاء الخارجية إلى العجلات والإطارات. ثم قم بطلاء هذه الأجزاء بالمواد الواقية المناسبة لها، مثل الشمع وملمع الإطارات. يكمن التحدي الأساسي خلال فصل الشتاء في حماية السيارة من التغيرات الشديدة في درجة الحرارة والملح الذي يستخدم لتذويب الثلوج على الطرق والأوساخ الموحلة وغيرها. بالإضافة إلى ذلك، قد يمتزج غبار المكابح خلال الشتاء بطلاء العجلات الواقي. لذلك، قم بتنظيف المكابح بشكل منتظم.

مع القليل من الانتباه والتحضير والجهد، يمكنك أن تحافظ على جودة طلاء سيارتك بغض النظر عن تأثير العوامل الجوية والطبيعية الأخرى خلال فصلي الخريف والشتاء.

Content is protected !!