Reading Time: 5 minutes

نحمل هواتفنا الذكية معنا دائماً، وهي جاهزة في أي وقتٍ لترفيهنا وتزويدنا بأدوات الإنتاجية الأساسية، والقدرة على البقاء على اتصال مع أحبائنا؛ ولكن بالرغم من أن هذه الأدوات مفيدة جداً، فمن المهم تجنّب بعض إصابات استخدام الهاتف الذكي.

في الواقع؛ لا تندرج الهواتف في نفس فئة الأدوات الكهربائية أو المواد الكيميائية السّامة عندما يتعلق الأمر بإدارة المخاطر؛ ولكن اتخاذ بعض الاحتياطات البسيطة يمكن أن يضمن استخدام جهازك بطريقة لا تسبب لك أي ضرر.

1. لا تستعمل تطبيقات المراسلة أثناء القيادة

يجب تجنّب استخدام تطبيقات المراسلة أثناء القيادة إذا كنت تريد أن تبقى أنت ومن معك في السيارة على قيد الحياة؛ إذ يتسبب تشتت الذهن أثناء القيادة بمقتل حوالي 8 أشخاصٍ يومياً في الولايات المتحدة وحدها، لذلك أبق يديك على عجلة القيادة وعينيك على الطريق، وأجّل قراءة رسائلك إلى حين التوقف على الطريق.

إذا كنت تستخدم هاتف آيفون، فيمكنك تمكين خاصية الردّ التلقائي على الرسائل الواردة كي يعلم مرسلوها أنّك تقود السيارة حالياً، وسترد عليهم عندما يصبح ذلك ممكناً: انتقل إلى «الإعدادات»، ثم اختر «عدم الإزعاج»، ثم انقر فوق «الرد التلقائي» لتختار جهات الاتصال التي ستتلقّى رسالةً نصيةً تلقائيةً عندما تكون مشغولاً، ولكتابة النص التلقائي الذي تريد إرساله في هذه الحالة.

لا توجد مثل هذه الميزة على هواتف الأندرويد؛ ولكن يمكن لمساعد جوجل قراءة الرسائل النّصية أثناء القيادة، كما يتيح لك الرّد عليها عبر الأوامر الصوتية: افتح تطبيق جوجل على هاتفك، انقر فوق «المزيد»، ثم «الإعدادات»، «مساعد جوجل»، ثم «التنقّل»، واختر «وضع القيادة» لإعداد مساعد جوجل.

اقرأ أيضاً: 4 تطبيقات يمكنك التحكّم بها صوتياً لقيادة أكثر أماناً

2. ارفع رأسك

هاتف ذكي, heads up , هواتف ذكية

تتوفر خاصية «Heads up» في هواتف بيكسل حالياً فقط – الصورة: الكاتب

قد تنسى نفسك أثناء استخدام الهاتف أثناء المشي وتدخل في مسار السيارات، أو قد تصطدم بشخصٍ آخر أو بجدار، وقد تؤذي نفسك والآخرين، لذا أبق رأسك مرفوعاً أثناء تنقّلك، وضع هاتفك في جيبك أو حقيبتك.

في الواقع؛ يحتوي نظام أندرويد على ميزة للمساعدة على ذلك؛ رغم أنها غير متوفرةٍ حالياً إلا على هواتف بيكسل من جوجل: ادخل إلى «الإعدادات»، انقر فوق «الرفاهية الرقمية»، ثم «الرقابة الأبوية»، اختر «Heads up» لإعدادها. بعد تمكينها؛ سيومض الهاتف محذراً عندما يكتشف أنك تستخدم الهاتف أثناء تحركك بوتيرة سريعة، معتمداً على المستشعرات المدمجة في الهاتف.

تعرف أيضا على أفضل أشياء مخفية في الأندرويد.

3. استخدم شاحن الهاتف الأساسي

تأتي الهواتف الذكية وأجهزة الشحن الحديثة مُزودةً بالعديد من ميزات الأمان، ومن غير المرجّح أن تتضرر بطارية الهاتف أو أن يسخن الهاتف، أو يحدث حريق إذا ما استخدمت شاحناً مختلفاً عن الشاحن الأساسي المرفق مع الهاتف من الشركة المصنعة. بشكلٍ عام؛ لن يتسبب تبديل أجهزة الشحن بين الأجهزة في حدوث أية مشاكل غالباً.

ومع ذلك، فهناك احتمال صغيرٌ دائماً لحدوث مشكلةٍ ما عند استخدام أجهزة شحن خارجية؛ خصوصاً الرخيصة منها، والتي لا تحمل علامةً تجارية، وأجهزة الشحن التي تصنعها شركاتٌ غير معروفة، فقد لا تفي بنفس معايير الأمان التي تلبيها شواحن الشركات المشهورة؛ مثل سامسونج وآبل وغيرها من الماركات التي تتمتّع بسمعةٍ جيدة، لذلك يُعتبر الالتزام باستخدام الشاحن المرفق مع الهاتف، أو الشاحن الذي توافق عليه الشركة المصنعة، من الممارسات الجيدة لتقليل مخاطر حدوث أي مشكلةٍ في هاتفك، أو التسبب بأضرار لشبكة المنزل الكهربائية.

4. استرخِ في الليل

هاتف ذكي, استخدام الهواتف الذكية

يساعدك ضبط خاصية «الاسترخاء» على الاستعداد للنوم بشكلٍ أفضل – الصورة: الكاتب

ترتبط جودة النوم بالصحة الجسدية في العديد من النواحي، وقد ثبت أنّ قضاء بعض الوقت على الهاتف قبل النوم يمكن أن يحفّز عقلك بشكلٍ مفرطٍ في الوقت الذي يُفترض فيه أنه يتهيأ للنوم؛ مما يقلل من جودة ومدة نومك، ويزيد مخاطر تعرضك لمشاكل صحية.

يحتوي نظام «آي أو إس» و«أندرويد» على أدواتٍ تشجعك على التوقف عن استخدام هاتفك قبل النوم؛ حيث تعمل على إيقاف تشغيل الإشعارات وتعطيل التطبيقات، وتحويل الشاشة إلى اللون الرمادي لتقليل إغراء الهاتف، وتذكيرك بضرورة الابتعاد عن الشاشة.

على نظام الأندرويد؛ افتح «الإعدادات»، ثم انتقل إلى «الرفاهية الرقمية» ثم «الرقابة الأبوية»، واختر «وضع النوم» لإعداده. enter لينزل سطر على نظام «آي أو إس»؛ افتح تطبيق «هيلث»، ثم انقر على «التصفّح»، ثم «النوم»، و«جدولة النوم»، وبعد تمكينها؛ ستظهر خاصية «الاسترخاء» أسفل «الجدولة الكاملة والخيارات»؛ يمكنك من هناك ضبط موعد تفعيل الميزة على هاتفك وتخصيصها حسب الحاجة.

5. تقليل إجهاد العين

يمكن أن تتسبب شاشة الهاتف الذكي -تماماً مثل شاشة الكمبيوتر- بإجهاد العين والصداع، ولا يُنصح بالنظر في شاشة الهاتف الساطعة لفترةٍ طويلة من الوقت، ويقول الخبراء أن أفضل طريقةٍ لحماية عينيك هي ببساطة أخذ فترات استراحةٍ منتظمَة من النظر إلى شاشتك.

من المفيد أيضاً تجربة ضبط إعدادات السطوع في الهاتف لتقليل إجهاد العين. على الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد؛ افتح «الإعدادات»، ثم انقر فوق «العرض ومستوى السطوع» لتغيير السطوع، يمكنك تمكين السطوع التكيّفي التلقائي بحيث يُلائم سطوع الهاتف مع الإضاءة في البيئة المحيطة. إذا كنت تستخدم هاتف آيفون؛ افتح «الإعدادات»، ثم انتقل إلى «العرض والسطوع» لتغيير السطوع، أو تمكين ميزة السطوع التلقائي.

وفي هذا الصدد أيضاً؛ من المفيد ضبط حجم النص لتسهيل القراءة وتقليل إجهاد العين. على نظام أندرويد؛ انتقل إلى «الإعدادات»، ثم انقر فوق «العرض» ثم «متقدم» و«حجم الخط». على نظام آي أو إس؛ افتح «الإعدادات»، انقر على «العرض والسطوع»، ثم «حجم النص».

6. خفّض مستوى الصوت

تكمن مشكلة رفع مستوى الصوت أثناء الاستماع إلى الموسيقى أو البودكاست على هاتفك، في أنه يميل إلى جعلك أقل إدراكاً للأصوات التي تحدث في محيطك؛ مثل أصوات السيارات المسرعة، أو الصراخ التحذيري، أو صوت الإنذار، والكثير من الأصوات التي لا يمكن سماعها أثناء الاستماع إلى شيءٍ ما بصوتٍ عالٍ.

يُعد تخفيض مستوى الصوت -مهما كان ما تستمع إليه- هو الحلّ الأمثل في هذه الحالة، وبالإضافة إلى ذلك؛ تخفيض مستوى الصوت يمكن أن يقلل احتمال إصابة الأذن بمشاكل سمعية، فعند رفع مستوى الصوت إلى أقصى حدّ عند استخدام سماعات الرأس، يمكن أن يؤدي إلى إيذاء أذنيك بعد عدة دقائق من ذلك. بشكلٍ عام؛ يوصي الخبراء أن مستوى ضجيج الصوت لا يجب أن يتجاوز أكثر من 85 ديسيبل (أكثر هدوءاً من جزّازة العشب)؛ رغم أن هذا المستوى من الضوضاء يمكن أن يؤذي السمع إذا ما استمر لعدة ساعات.

قد يكون عليك أيضاً إلغاء ميزة «إلغاء الضجيج» إذا ما كانت موجودةً في سمّاعات الرأس التي تستخدمها. على سبيل المثال؛ يمكنك إيقاف هذه الخاصية في سمّاعات «إيربودز» من آبل عن طريق فتح «الإعدادات»، ثم النقر على «بلوتوث» والنقر على زرّ المعلومات الأزرق «i» بجوار رمز سماعات الأذن الخاصة بك.

يمكنك أيضاً ارتداء سماعة أذن واحدة حتى يظل بإمكانك سماع العالم من حولك بالأذن الثانية. للتأكد من انّك لا تزال تسمع المزيج الموسيقي الصحيح في سمّاعة واحدة؛ قم بتبديل وضعية إخراج الصوت في هاتفك إلى «صوتٍ أحادي (مونو)؛ يمكنك القيام بذلك على هواتف أندرويد من خلال فتح «الإعدادات»، ثم «إمكانية الوصول»، ثم اختيار «الصوت الأحادي». بالنسبة لنظام آي أو إس؛ من «الإعدادات»، انقر على «إمكانية الوصول»، ثم «الصوت/ مرئي»، وانقر على «الصوت الأحادي» لتمكينه.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الإنجليزية من المقال من «بوبيولار ساينس» من هنا، علماً أن المقال المنشور باللغتين محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يُعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.