ماذا لو قلت لك إن هاتفك الذكي لم يكن مجبراً خلال العام الماضي على إطلاق التنبيهات الصوتية بما فيها الصاخبة، أو إضاءة شاشته بالألوان البراقة مثلما يحدث في المناسبات الاحتفالية كل 10 دقائق؟ من السهل نسيان ذلك، ولكن بإمكانك إلغاء إشعارات الشاشة الرئيسية دون أي تأثير سلبي على عملك أو حياتك الشخصية. كنت لأكتشف ذلك بنفسي، لأنني لم أسمع أصوات التنبيه من تطبيق "سلاك Slack" لدي، أو عويل المنبه الخاص بتطبيق نيويورك تايمز منذ أكثر من 3 سنوات، ولم تشهد حياتي خلالها سوى التحسن. وفي هذه السنة، أظن أنه يجدر بك الانضمام إلي. يمكن شرح الأساس العلمي للإشعارات بكلمة واحدة،…