يمكن أن يكون تنظيم الرسائل على وسائل التواصل الاجتماعي فوضوياً، حيث قد تضيع الرسائل المباشرة التي قد تأتيك من أيّ جهة ولا تراها غالباً، ما يجعل حسابك يبدو وكأنه أسوأ مكانٍ لتلقي الرسائل.
تدرك شركات التكنولوجيا هذه المشكلة، لذلك قامت بتزويد الكثير من تطبيقاتها بإمكانية تصفية الاتصالات التي لا تبدو أنها مرسلة من أشخاص تعرفهم بشكلٍ تلقائي. من خلال نقل هذه الرسائل إلى صندوق وارد "مخفٍ"، تهدف منصاتٌ مثل فيسبوك وتويتر وإنستغرام، إلى حمايتك من التعرض لوابلٍ من الرسائل العشوائية.
لكن أتمتة هذا الأمر ليست مثالية دائماً؛ فقد تفوتك في بعض الأحيان رسائل من أشخاصٍ تريد الاتصال بهم بالفعل، مثل أصدقاء المدرسة الذين لم تسمع عنهم منذ فترة طويلة أو العملاء الجُدد المحتملين أو الأقارب الذين أنشؤوا حساباتٍ جديدة على وسائل التواصل الاجتماعي. علاوة على ذلك، لا تصدر التطبيقات على هاتفك أو متصفحك إشعاراً يعلمك بأن هذه الرسائل قد تمت تصفيتها، لذلك من السهل أن تفوتك ولا تراها.
حرصاً على ألا تفوتك أيّ من هذه الرسائل، يجب معرفة مكان صناديق الوارد البديلة هذه والتحقق منها بانتظام لمعرفة ما يردك منها.
اقرأ أيضاً:

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.