طريقة جديدة لمزامنة تقويمي جوجل وأبل لإنتاجية أعلى وإزعاج أقل

طريقة جديدة لمزامنة تقويمي جوجل وأبل لإنتاجية أعلى وإزعاج أقل
من الصعب مزامنة تطبيقات التقويم المختلفة بغض النظر عن الوسيط. سارة اليزابيث/أنسبلاش
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

في السابق، كانت عملية مزامنة تقويمات أبل وجوجل عملية شاقة في السابق. إذ كان يتعين عليك جعل تقويم آي كلاود عاماً أولاً، ومن ثم نسخ رابطه ولصقه في تطبيق تقويم جوجل، وتغيير اللاحقة في الرابط من (webcal) إلى (http)، والقيام بمجموعة أخرى من الخطوات المزعجة. كان الأمر أشبه بمحاولة إدارة موعد للعب بين طفلين مشاكسين في مرحلة ما قبل المدرسة قد تعلما للتو مفهوم المشاركة.

أما اليوم، فقد أصبح من السهل جداً المواءمة بين تقويم جوجل وأنظمة آي أو إس وآيباد أو إس وماك أو إس. لقد أصبحت عملية الربط بين خدمات الجدولة التي تقدمها الشركتان أفضل الآن على الرغم من أنها لا تخلو من بعض العيوب، ولا تزال هناك بعض الأخطاء غير المفهومة في هذا الصدد.

اقرأ أيضاً: وفر وقت الرد على الرسائل مع خدمة الدردشة في تقويم جوجل

كيفية مزامنة تطبيقي تقويم جوجل وتقويم أبل

على جهاز الآيفون أو الآيباد

  1. افتح تطبيق "الإعدادات" (Settings)، انقر فوق "التقويم" (Calendar) واختر "الحسابات" (Accounts).
  2. إذا كنت قد ربطت بالفعل حساب جوجل بهاتفك، فيمكنك الانتقال إلى الخطوة التالية رقم 4.
  3. إذا لم تكن قد ربطت بالفعل حساب جوجل بهاتفك، انقر على "إضافة حساب" (Add Account) واختر "جوجل" (Google) من القائمة. ثم اضغط على "متابعة" (Continue)، عندما يطلب منك الهاتف الوصول إلى حساب جوجل. اختر حساباً من القائمة المنبثقة أو انقر على "استخدام حساب آخر" (Use another account) لتسجيل الدخول إلى حساب غير موجود. سترى تنبيهاً آخر يفيد بأن نظام آي أو إس يريد الوصول إلى حساب جوجل هذا، اقرأه واختر "السماح" (Allow) للمتابعة.
  4. الآن، انتقل إلى الإعدادات ثم التقويم فالحسابات، سترى إدخال "بريد جوجل" (Gmail) بالإضافة إلى البيانات التي تتم مزامنتها. إذا رأيت "التقويمات" (Calendars)، فقد تم الربط. إذا لم ترها، انقر على "بريد جوجل" وقم بتمكين مفتاح التبديل بجوار "التقويمات" ليصبح لونه أخضر.

اقرأ أيضاً: 5 حيلٍ في تقويم جوجل تزيد من إنتاجيتك

على حواسيب ماك أو إس

الخطوات مشابهة لربط التقويمين على حاسوب يعمل بنظام ماك أو إس، افتح تطبيق التقويم، ثم انقر على "التقويم" من شريط القائمة، اختر "إضافة حساب". اختر "جوجل" من القائمة لإنجاز الأمر.

تحقق من إعدادات المزامنة

بعد ربط تقويم جوجل وأبل، عليك التأكد من معرفة كيفية مزامنة المعلومات بينهما.

من صفحة الحسابات في إعدادات التقويم على جهاز الآيفون أو الآيباد، اضغط على "جلب بيانات جديدة" (Fetch New Data). لا يمكنك دفع التحديثات من حسابك في جوجل إلى تطبيق التقويم، ولكن يمكنك الطلب من نظام آي أو إس جلبها. الخيارات المتاحة لتحديث البيانات هي تلقائية ويدوية وكل ساعة وكل 30 دقيقة و15 دقيقة. بغض النظر عن مدة التحديث التي تختارها، ستقوم أبل بجلب البيانات الجديدة من تقويم جوجل الخاص بك في الخلفية إذا ما كان هاتفك يحتوي على طاقة كافية واتصال جيد بالإنترنت.

العملية أسهل قليلاً على الكمبيوتر. انقر فوق "التقويم" في شريط القائمة ، واختر "التفضيلات" (Preferences) ثم "الحسابات" (Accounts)، واختر حساب جوجل الخاص بك. أخيراً، حدد أحد الخيارات من القائمة المنسدلة بجانب "تحديث التقويم" (Refresh Calendars). إذا اخترت التحديث اليدوي (manual refresh)، سترى هذا الخيار تحت علامة التبويب "عرض" (View) في شريط القائمة. مع ذلك، فإن المزامنة تتم هنا في اتجاه واحد، من جوجل إلى أبل. إذا كنت ترغب في أن تتم المزامنة بالعكس، احرص عند إنشاء حدث ما على التقويم في نظام ماك أو إس أن تستخدم قائمة تحديد التقويم (قائمة منسدلة بجوار مربع ملون في الزاوية اليمنى العليا من مربع حوار الحدث الجديد)، وتحديد تقويم جوجل الخاص بك. هذه أحدى المشاكل التي ذكرناها سابقاً وما تزال موجودة حتى الآن.

اقرأ أيضاً: كيف تستفيد من ميزة «إحصاءات الوقت» في تقويم جوجل لتحسين إنتاجيتك؟

ما تحتاج معرفته حول ربط تقويمي جوجل وآبل

بعد أن قمت بربط التقويمين ببعضهما، دعنا نتعمق أكثر حتى تعرف ما يمكن توقعه عند توصيل التطبيقين معاً. إذا قمت بإضافة حدث أو تعديله في تطبيق التقويم على الآيفون، سيظهر في تقويم جوجل على الفور إذا كان الاتصال بالإنترنت قوياً. إذا قمت بإجراء تغيير على تقويم جوجل، قد يستغرق ظهوره على تقويم أبل من 5 إلى 15 دقيقة.

لتحرير التقويم على جهاز الآيفون أو الآيباد، افتح تطبيق التقويم ، وانقر فوق "التقويمات" في أسفل الشاشة، واضغط على زر المعلومات (حرف "i" في دائرة) بجوار الحدث الذي تريد تعديله. كي نكون منصفين، هذا الإجراء قياسي وليس عيباً مطلقاً.

اقرأ أيضاً: أفضل برامج الجدولة لعام 2022

ولكن نظراً لأن التطبيقين يعودان إلى شركتين مختلفتين، فقد تكتشف أخطاءً غريبة. على سبيل المثال، وجدنا أنه إذا أنشأنا حدثاً على مدار اليوم في تطبيق التقويم، ثم غيرنا وقته على تقويم جوجل، فسيظهر بشكلٍ غريب قبل أربع ساعات من الوقت الذي اخترناه. تأكدنا من أن المنطقة الزمنية للتطبيقين صحيحة، مع ذلك، طلبنا من التطبيقات اختيار توقيت نيويورك دائماً للتأكد فقط. ظهرت الأحداث المعدّلة بعد ذلك قبل تسع ساعات من موعدها. تؤدي إعادة ضبط الوقت إلى إصلاح المشكلة دائماً، ولكن لم نتوصل إلى طريقة أفضل من ذلك بعد. يبدو أنه سيتعين علينا الانتظار حتى تنضج العلاقة بين تقويمي جوجل وأبل تماماً.