نصائح لتقوية شبكة الإنترنت داخل المنزل

3 دقيقة
نصائح لتقوية شبكة الإنترنت داخل المنزل
حقوق الصورة: shutterstock.com/ Sashkin
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

تخيل معي، أنت في ليلة عطلة نهاية الأسبوع، وقد نظّمت حفل شواء مع أصدقائك المقربين، وتستعدون لمشاهدة الحلقة الجديدة المرتقبة من مسلسلكم المفضّل على نتفليكس. الشاشة الكبيرة على الشرفة، مع نظام الصوت، ورائحة اللحم المشوي، كله جاهز، ولكن فجأة بدأت جودة البث المباشر بالتراجع، وأصبحت الصور غير واضحة، ما نغّص عليكم سهرتكم المنتظرة. يبدو أن شبكتك المنزلية بحاجة لتقوية إشارة الواي فاي فيها، لذا إليك بعض الحلول التي قد تساعدك على الاستمتاع بإنترنت سريع ومتواصل داخل الجدران الأربعة الخاصة بك.

العوامل المؤثرة على شبكة الواي فاي: الشبكة الثابتة

بداية ما هي شبكة الواي فاي Wi-Fi؟ إنها تقنية للاتصال اللاسلكي لأجهزة المنزل بالإنترنت، من هواتف محمولة وأجهزة لوحية وحواسيب شخصية، عبر جهاز توجيه (راوتر) يتصل بمودم الإنترنت ويعمل على بث الإشارة في محيط المنزل ونقل البيانات من جهاز التوجيه إلى الأجهزة الذكية التي تدعم الواي فاي على شكل موجات راديو. إذاً، تتوقف جودة شبكة الواي فاي في المنزل على عدة عوامل بما في ذلك:

  • العوائق المادية: حيث قد تعترض الجدران الخرسانية الإشارة.
  • الحمل الزائد للشبكة: عدد الأجهزة التي تعمل على النطاق الترددي والتي تزيد من الطلب.
  • نطاق الشبكة: فكلما ابتعدت عن مجال تغطية جهاز التوجيه ضعفت الشبكة.
  • تكنولوجيا نقل البيانات: تُتيح شبكات الألياف الضوئية سرعة اتصال بالإنترنت أعلى من سرعة كابلات الهواتف التقليدية.
  • مركزية الشبكة: القرب من مركز مشغل الشبكة.

تقوية شبكة الواي فاي في المنزل

تختلف أسباب ضعف الشبكة الثابتة وفقاً للعوامل المؤثرة عليها، وبناءً عليه يمكن تجربة النصائح التالية لتقوية الشبكة في المنزل:

  • اختبار سرعة الإنترنت: إذا لم تتطابق سرعة الإنترنت في شبكة الواي فاي مع الخطة التي تدفع مقابلها، عليك الاتصال بمزود خدمة الإنترنت، أو ترقية جهاز التوجيه.
  • تأكد من اتصالك بالنطاق الأسرع: يتوافر نطاقا تردد لأجهزة التوجيه هما 5 غيغا هرتز و2.4 غيغا هرتز. بالنسبة للأجهزة المنزلية الذكية كمكبرات الصوت، قد يفي النطاق الأبطأ 2.4 غيغا هرتز بالغرض، أما بالنسبة لأجهزة الحاسوب والهواتف المحمولة يجب التبديل للنطاق الأسرع 5 غيغا هرتز. يمكن تحديد النطاق من خلال إعدادات الواي فاي على الجهاز الذي تستخدمه.
  • تغيير موقع الجهاز: يمكن لبعض الحواجز المادية اعتراض مسار إشارات بث جهاز التوجيه، كالجدران الصلبة أو الرفوف، أو الأجهزة المعدنية كالثلاجة، أو كميات كبيرة من المياه كما في حوض السمك، لذا يجب أن تضع جهاز التوجيه في موقع مركزي مناسب حيث يمكن للإشارة أن تنتقل عبر الهواء دون عوائق.
  • تحديث برنامج جهاز التوجيه: للحصول على أفضل ميزات الأداء والأمان يجب تحديث برنامج جهاز التوجيه، وبشكل خاص للأجهزة القديمة. يمكن التحديث من تطبيق خاص بالجهاز على الهاتف المحمول، أو من خلال لوحة التحكم الخاصة به.

اقرأ أيضاً: 5 طرق لحل أعطال الواي فاي والبلوتوث المزعجة

  • التبديل إلى قناة أقل ازدحاماً: يجب التمييز بداية بين القنوات ونطاق التردد، حيث يحتوي النطاقان على عدة قنوات. قد يحدث ازدحام على القناة التي يعمل عليها جهاز التوجيه مع أجهزة التوجيه المجاورة، لذا بدّل إلى قناة مختلفة من تطبيق الهاتف المحمول أو لوحة التحكم.
  • تأمين شبكة الواي فاي بكلمة مرور لحمايتها من استنزاف النطاق الترددي بكثرة المتصلين بها.
  • إضافة موسعات الواي فاي: بالنسبة للمنازل الكبيرة، يمكن استخدام أجهزة صغيرة تعمل على تضخيم الإشارة لتوسيع منطقة التغطية تُعرف بالموسعات.
  • الترقية إلى شبكة أجهزة التوجيه: بعض أنواع أجهزة التوجيه تأتي كجهازين أو ثلاثة عوضاً عن جهاز واحد، بحيث يمكن توزيعها في مواقع مختلفة من المنزل.
  • إضافة هوائي خارجي إلى جانب الهوائي الداخلي لتقوية الإشارة.

العوامل المؤثرة على سرعة شبكة الهاتف المحمول

تعتمد سرعة الاتصال في شبكات الهاتف المحمول على:

  • الشبكة المتاحة وخصائص الجهاز المستخدم. على سبيل المثال، توفّر شبكة الجيل الرابع 4G اتصالاً قوياً، بينما تقل قوته في شبكة الجيل الثالث، ولكن التغطية تشمل منطقة أوسع.
  • عدد المستخدمين للشبكة في منطقة محددة، فكلما زاد عدد المستخدمين تباطأت سرعة الاتصال.
  • موقع أقرب برج: تختلف تغطية شبكة الهاتف المحمول باختلاف الموقع.
  • مواد بناء تحجب الإشارة.
  • العوائق البيئية كالجبال والأشجار.

كيفية تقوية شبكة الهاتف المحمول داخل المنزل

يتم تحسين وتقوية شبكة الهاتف المحمول داخل المنزل اعتماداً على المشكلة، فبتحديدها يمكن إيجاد الحلول الممكنة لها، مثل:

  • الخروج من المنزل، لأنه يمكن لبعض العوائق المادية كالأبنية والأشجار أن تعترض إشارة برج التغطية.
  • التنقل ضمن المنزل: قد تستقبل بعض زوايا المنزل إشارة أكبر من برج التغطية بسبب اتجاه برج الناقل، أو بسبب العوائق المادية، لذا يساعد الاقتراب من النوافذ في الوصول إلى مجال التغطية.
  • تحقق من أداء الهاتف: يمكن لترقية الهاتف وخاصة بالنسبة للأنواع القديمة، أن تساعد في الوصول إلى شبكات أسرع وأقوى.
  • استبدال غطاء حماية الهاتف لأنه قد يعيق وصول الإشارة إليه.
  • التبديل إلى شبكة 3G، بسبب ازدحام شبكة 4G.
  • تجربة الفيمتوسيل (Femtocell) أو الميكروسيل (Microcell): هو جهاز خاص بشركة الاتصالات المزودة للخدمة، يمكنه إنشاء خلية محلية كبديل لالتقاط الإشارات الخلوية.
  • معزز إشارة الخلية “وي بوست” (WeBoost): وهو جهاز يضخم الإشارة الخلوية مهما كانت ضعيفة.