إذا وجدت أن الأمر يستغرق وقتاً أطول بكثير لإكمال المشاريع أو الوفاء بالمواعيد النهائية في العمل، فأنت بحاجة إلى فحص كيف تقضي وقتك، والتفكير في أنه يمكنك أن تصبح أكثر كفاءةً. أنت تعيق نفسك إذا كنت لا تفكر في كيفية إدارة وقتك بشكل أفضل، وكيف يمكنك تحسين عادات إضاعة الوقت. إذا لم تكن متأكداً من أين وما هي مضيعات الوقت لديك، فإليك بعض الطرق الشائعة التي يمكن أن تضيع فيها وقتك، وما يجب أن تفعله حيالها.
أبرز مضيعات الوقت
عدم التنظيم
إذا كنت تقضي وقتاً في محاولة العثور على أوراق وأشخاص، ولا تعمل في مشاريع ذات أولوية أولاً، وتجد نفسك عموماً تحاول باستمرار مواكبة زملائك في العمل، فأنت غير منظم؛ وبالتالي تضيع الكثير من وقتك. اقض بعض الوقت في تنظيم مكتبك، وابدأ في تحديد أولويات مشاريعك بحيث تكون على نفس الصفحة مع زملائك. استثمر بعض الوقت الآن في التنظيم قبل أن تنهار من الضغط لاحقاً.
المماطلة
الوقت الضائع لأنك لا تريد أن تفعل شيئاً بينما كان من الممكن أن تكون قد أكملت مهمةً بالفعل في أثنائه هو وقتٌ لن يعود أبداً. التسويف شائع جداً؛ لكنه يضر بالتقدم والكفاءة؛ سواء كان ذلك بسبب أنك ببساطة لا تريد أن تفعل شيئاً ما أو لأنك خائف أو لا تدري من أين تبدأ، كن شخصاً سريعاً في مواجهة مخاوفه والتغلب عليها. كلما بدأت مبكراً، ستنتهي مبكراً، وستعتاد على إنجاز كل الأشياء بطريقة فعالة.
قراءة الأخبار بكثرة
من السهل جداً أن تنجرف في دائرة الأخبار على مدار الساعة طوال أيام

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

الوسوم: الصحة،الوقت