Reading Time: 5 minutes

يحتوي عالم الإنترنت على مصادرَ عظيمة تسمح لنا بتعلّم أشياءَ جديدة؛ من ضمنها تطبيقات لتعلّم مهارات مختلفة؛ ولكن حتى إذا امتلكت قوة الإرادة للاستمرار دون إشراف مباشر من معلّم، فمن الصعب تخصيص وقت من 5 إلى 10 ساعات أسبوعياً -تتطلبها الدورات عبر الإنترنت- لتعلّم شيءٍ جديد، وبالإضافة إلى ذلك؛ فإن عدم حصولك على تقييمات إيجابية منتظمة تعكس حُسن أدائك؛ قد يُفقدك حماستك واهتمامك بالتعلم.

لذلك تحظى بعض التطبيقات؛ مثل تطبيق «دولينغو»، بشعبية كبيرة؛ إذ يثني عليك التطبيق باستمرار عندما تجيب على الأسئلة بشكلٍ صحيح؛ مما يحفّزك على الحفاظ على الميزات التفضيلية التي تحصل عليها؛ مثل بقائك ضمن المتصدرين، والحفاظ على نقاطك والشارات المميزة، وإذا بدأت في التراخي، تبدأ شخصية «البومة المحببة» في التطبيق، بحثّك على التعويض والاستمرار إلى درجةٍ قد تستفزّك كثيراً، ومن الصعب بالفعل عدم الوقوع في الحيل النفسية التي يتبعها التطبيق؛ مثل أن الدروس صغيرة الحجم، أو سهولة تعويض نقاطك من خلال العمل على التطبيق لخمس دقائق فقط.

لحسن الحظ؛ ألهم تطبيق دولينغو وجود تطبيقات لتعلّم مهارات مختلفة، تثير حماسة مستخدميها؛ لذلك إذا كنت ترغب بالتعلّم من خلال تطبيقٍ ممتعٍ وينطوي على مكافئاتٍ عالية، فقد بات هناك الكثير للاختيار بينها.

تعلّم البرمجة

1. تطبيق «ميمو»

يعد هذا التطبيق أحد أكثر التطبيقات شيوعاً بين المهتمين بتعلّم البرمجة والتقنيات الحديثة، ضمن تطبيقات لتعلّم مهارات مختلفة؛ إذ يتيح لك تعلّم لغات برمجةٍ محددة؛ مثل «جافا سكريبت» و«إتش تي إم إل»، و«إس كيو إل»، أو يمكنك زيادة معلوماتك حول موضوعاتٍ مثل الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني والبيانات الضخمة، كما يقدّم التطبيق شهاداتٍ غير رسمية تعمل على تعزيز السيرة الذاتية لأي شخصٍ يريد إثبات امتلاكه معرفةً عمليةً بمواضيعَ محددة.

تتميز الدورات التي يقدمها التطبيق بسهولتها وصغر حجمها؛ حيث يمكنك القيام بها في أي وقتٍ مناسب؛ مثل استراحة الغداء؛ مما يسهل عليك أداءها إلى حدٍ ما حتى لو كان لديك جدول أعمالٍ مزدحم، وبالطبع يقدم لك التطبيق مكافئاتٍ تشجيعيةً لقاء الحفاظ على زخم تعلّمك، ويمنحك المزيد من النقاط بعد إكمال الدروس. الجانب الأكثر تحفيزاً في التطبيق يتمثّل في أن كل دورةٍ تتبعها تؤدي إلى تحسين مهاراتك في العالم الحقيقي بالفعل، وتنقلك إلى مستوىً جديد دائماً. بمجرّد انضمامك لإحدى الدورات التدريبية وشعورك بالراحة في فهمك لغة البرمجة الجديدة، يمكنك تطبيق ما تعلمته بحرية ضمن التطبيق، وإنشاء أي شيءٍ تريده.

التطبيق مجاني لكلا نظاميّ أندرويد وآي أو إس؛ ولكن الوصول إلى معظم الدورات الاحترافية والميزات يتطلّب اشتراكاً سنوياً يصل إلى 59.99 دولاراً.

2. تطبيق «سولوليرن»

تطبيقٌ آخر لتعلّم البرمجة، ولديه مجموعة كبيرة من اللغات؛ مثل «روبي» و«ريآكت + ريداكس» و«جي كويري» و«سي ++» وأكثر من 12 لغة برمجةٍ أخرى. ما عليك سوى اختيار لغة البرمجة التي ترغب بتعلمها في البداية، والتعرّف إلى خبرتك وضبط وتيرة التعلّم التي يمكنك الالتزام به (من 5 إلى 20 دقيقة يومياً)، ثم ستجد نفسك منغمساً في الدروس اليومية السريعة والتفاعلية؛ والتي لا يتضمّن الواحد منها أكثر من سطرين من التعليمات، ويتْبَعها واحدٌ أو اثنين من الأسئلة لاختبار مدى فهمك للدرس.

بمجرّد حصولك على بعض المعرفة الأساسية؛ يمكنك تقوية مهاراتك من خلال حل المشاكل الحقيقية التي قد تواجهها في بيئةٍ مهنية حقيقية، أو الخوض في مشروعٍ صغير لاختبار مدى تقدّمك. يمكنك منافسة الطلاب الآخرين على نقاط الخبرة ضمن مسابقات البرمجة الفردية، أو عرض الكود الذي كتبته في منتديات المبرمجين والحصول على تقييماتٍ من الخبراء بشأنه.

تطبيق «سولوليرن» متاح لنظاميّ أندرويد وآي أو إس، ويمنحك فترةً تجريبية لمدة 14 يوماً، بعدها سيكون عليك الاشتراك في الخطة الاحترافية مقابل 47.88 دولاراً أميركياً.

تعلّم موهبة فنية

1. تطبيق «يوسيشان»

يقوم التطبيق بتشغيل مسارٍ صوتي داعمٍ  أثناء الدروس التعليمية القصيرة المرئية تُظهر مكان النوتات، أو الكوردات التي يجب النقر عليها، كما يقيّم التطبيق عزفك في الوقت الفعلي، ويعطيك ملاحظاتٍ عليه. التطبيق أشبه بلعبة «جيتار هيرو» الشهيرة؛ التي تحاكي العزف على الجيتار الحقيقي؛ ولكن بمجرّد إتقانك بعض الأغاني؛ ستتمكن من العزف على آلةٍ موسيقية حقيقية بدلاً عزفها على جهاز «الإكس بوكس».

إذا كنت تتطلع إلى تعلّم الجيتار أو الكمان أو القيثارة أو البيانو، فستحتاج لامتلاك الأداة بالفعل للاستفادة الكاملة من هذا التطبيق؛ ولكن إذا كنت تتطلّع إلى تحسين مهارتك في الغناء فقط، فلن تحتاج سوى حبالك الصوتية وهاتفك.

التطبيق متوفرٌ لنظاميّ أندرويد وآي أو إس، ويمنحك فترةً تجريبيةً مدتها 7 أيام، سيكون عليك بعدها الاشتراك بحساب «بريميوم» مقابل 29.99 دولاراً شهرياً، أو 139.99 دولاراً لمواصلة تعلّمك.

2. تطبيق «سكتش أ داي»

ربما يكون التدريب العملي أفضل طريقةٍ لصقل مهارتك في الرسم؛ لكن الرسم العملي على أساسٍ يومي يمكن أن مرهقاً ويهدر طاقتك الإبداعية؛ لذلك يسهل التطبيق الأمر، ويقدّم لك تحديات رسم بسيطةٍ ويومية، وإرشاداتٍ تعليميةً حول الرسوم والألوان.

ستعمل كل يومٍ على لوحة جديدة، وبمجرّد الانتهاء من رسمها؛ يمكنك تحميلها على التطبيق لتتبّع تقدمك ومشاركتها مع المجتمع. كلما كان عملك متقَناً ومثيراً للإعجاب، ارتقيت أكثر في لائحة المتصدرين، أو يمكنك الاكتفاء بالتقدم وفق وتيرتك الخاصة، وتحقيق الإنجازات المهمة؛ مثل الحفاظ على نقاطك لكسب المكافآت.

التطبيق مجاني لنظاميّ أندرويد وآي أو إس.

التواصل مع العالم من حولك بشكلٍ أفضل

1. تطبيق «إيكوا»

من التطبيقات التي تعمل على تحسين الصحة العقلية، ويتيح لك التعرف على مفهوم الذكاء العاطفي؛ والذي يساعدك على فهم الفروق الدقيقة في عواطفك ومشاعر من حولك، واستخدام هذه المعرفة للتواصل بطريقةٍ إنسانيةٍ ومنتجةٍ أكثر. يُعتبر الذكاء العاطفي -كحال بقية المهارات المذكورة هنا- مهارةً يمكنك اكتسابها وتحسينها بالممارسة.

وفي هذا الصدد؛ طوّر فريقٌ من علماء النفس بالاشتراك مع مطوري لعبة «ووكينج ديد»، تطبيق «إيكوا». يقوم التطبيق بتعليمك مفهوم الذكاء العاطفي وفائدته من خلال أسلوبٍ يعتمد على إدارة شخصيةٍ تتعامل مع الآخرين في لعبة مغامرة من اختيارك، ويعلمّك في كل مستوىً بعض المفاهيم النفسية الأساسية المفيدة في التعامل مع الآخرين، وتنطوي عملية التعليم هذه على تحديد التشوهات المعرفية المختلفة؛ مثل التعميم، وكيفية تجنبها، أو كيفية التفاعل بإيجابية مع مبادرات الآخرين.

ستدخل بعد ذلك في قصصٍ قصيرة تفاعلية يتعين عليك خلالها التنقل عبر مواقفَ اجتماعية معقدة؛ مثل إقناع ساحرٍ متشكك لإنقاذ مملكتك من الأعداء، أو اكتشاف الخائن الذي خرّب الثورة المريخية تحت الأرض، وكلما تقدمت في اللعبة، سترتقي في المستوى، وسيقوم التطبيق بتحليل الخيارات التي تتخذها خلال اللعبة لتزويدك برؤىً مخصصة حول شخصيتك.

التطبيق مجاني لنظاميّ أندرويد وآي أو إس.

2. تطبيق «آي نيتشراليست»

يتيح لك التطبيق -الذي طورَته أكاديمية كاليفورنيا للعلوم ومجتمع ناشونال جيوغرافيك– تحويل أية نزهة أو مغامرة في الهواء الطلق إلى رحلة استكشافية بيولوجية. قم بالتقاط صورٍ لأي كائنٍ بري يثير فضولك قد تصادفه في الطبيعة، وشارك الصور وملاحظاتك حوله مع المجتمع الخاص بالتطبيق الواسع لمعرفة المزيد عنه. إذا كانت صورك واضحةً بدرجة كافية، ووجدت شيئاً مثيراً للاهتمام فعلاً، فقد يستخدم العلماء صورك في أبحاثهم.

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن الحياة البرية في منطقتك، فيمكنك البحث عن المشاهدات القريبة من منطقتك لمعرفة المخلوقات الرائعة والنباتات التي عثر عليها المهتمون الآخرون مثلك بالحياة البرية، أو يمكنك ببساطة الذهاب في نزهةٍ افتراضية في مدنٍ أو دول، أو حتى منتزهاتٍ وطنية للتعرّف على الحياة البرية أكثر.

يحتوي المجتمع على أكثر من 3 ملايين مستخدم، ويحتوي التطبيق على ميزة «ميت أب»؛ التي تتيح لك التعرّف على المجموعات المهتمة بمعرفة الحياة البرية، والخروج معها لاكتشافها معاً.

التطبيق مجاني لنظاميّ أندرويد وآي أو إس.

3. تطبيق «وورلد سيتِزن»

لقد مر وقتٌ طويل على دروس الجغرافيا التي تلقّيناها في المرحلة الثانوية، ومعظمنا نسي تلك المعلومات الجميلة، وأصبحنا نستخدم محركات البحث لمعرفة أين تقع مدينةٌ أو موقع ما وفي أي بلد؛ ولكن يمكنك صقل مهاراتك الجغرافية والثقافية مع تطبيق «وورلد سيتِزن»؛ والذي يقدم لك اختباراتٍ قصيرةً وسريعةً لزيادة معرفتك بالعالم من حولك، والتنافس مع مستخدمين آخرين لكسب النقاط، والارتقاء بترتيب قائمة المتصدرين العالمية. لكل دولةٍ من دول العالم رابطٌ يقودك إلى صفحة تلك الدولة على موقع ويكيبيديا؛ حيث يمكنك معرفة المزيد عن جغرافيتها وتاريخها، وثقافة شعبها.

التطبيق مجاني لنظام أندرويد.

استعرضنا قائمة تطبيقات لتعلّم مهارات مختلفة، يمكنك البدء بواحد منها أو أكثر، فبماذا ستبدأ؟

يمكنكم الاطلاع على النسخة الإنجليزية من المقال من «بوبيولار ساينس» من هنا، علماً أن المقال المنشور باللغتين محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يُعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.