Reading Time: 5 minutes

سواء كنت ترغب في تعلم الموسيقى كمهنة أو كان هدفك الاستمتاع بعزف الألحان الجميلة فقط، فإن تعلّم كيفية العزف على آلة موسيقية هو إحدى أكثر الطرق شيوعاً لمشاركة موسيقاك مع العالم. قد يبدو لك تعلم الموسيقى مهمّةً شاقةً ومحبطةً؛ لكن التكنولوجيا يمكن أن تسهل عليك هذه العملية.

أنا موسيقية ولدي 4 سنوات من الخبرة كمعلمة موسيقى، وأعلم تماماً مدى أهمية التسجيل ومراجعة جلسات التدريب التي كنت أقوم بهما مراراً وتكراراً؛ عندما بدأت تعلّم العزف على الجيتار والبيانو أيام المراهقة. في الواقع؛ تساعدك الممارسة المتكررة والهادفة على التعلم بشكلٍ أسرع وأكثر كفاءةً، ولا أعتقد أنني كنت سأتمكن من صقل مهاراتي بهذه الطريقة لولا استخدام التسجيلات.

وبغض النظر عن هدفك النهائي، فإن عزف الموسيقى يوفر فوائد معرفية كبيرة للأطفال والكبار على حد سواء، ويجب أن تفكر في استخدام الأدوات التالية أثناء الشروع في رحلة تعلّم عزف الموسيقى.

اقرأ أيضاً: بالموسيقى: 3 طرق لمساعدة الأطفال المصابين بالتوحد للتعبير عن مشاعرهم

1. استخدم التطبيقات

يُعتبر إتقان تكنيك العزف على الآلات الجزء الأكثر صعوبةً في عملية التعلم؛ لكن يمكن أن تساعد تطبيقات التكنيك على التدرّب دون فقدان حماستك.

عندما بدأت تعلّم العزف على البيانو عندما كنت في السابعة عشر تقريباً، ساعدني تطبيق «وان سمارت بيانو» -المجاني لنظام أندرويد وآي أو إس– على إتقان استخدام الأصابع وتعلّم العزف بكلتا يديّ معاً. يجمع هذا التطبيق؛ والذي ابتكرته شركةٌ تركز على الموسيقى، بين البرامج والأجهزة. يمكنك تثبيت هذا التطبيق على الهاتف أو الجهاز اللوحي والكمبيوتر، ثم استخدام كبلٍ لتوصيل جهازك بإحدى آلات البيانو الإلكترونية التي تنتجها الشركة (يُباع بشكلٍ منفصل). تحتوي هذه الآلات على أضواء مدمجة في مفاتيحها تضيء للإشارة إلى المفاتيح التي يجب الضغط عليها للعزف عند اختيار أغنيةٍ من التطبيق. يوفر التطبيق آلاف الأغاني مجاناً، ويمكنك شراء المزيد.

يمكنك استخدام التطبيق أيضاً مع بيانو عادي؛ لقد ساعدني ذلك على بدء عزف الموسيقى دون الحاجة إلى قراءة النوتة الموسيقية والضغط على المفاتيح الصحيحة في نفس الوقت – الشيء الذي أتقنته فيما بعد.

يمكنك العثور على العديد من التطبيقات المماثلة؛ مثل تطبيق «يوزيشن» -المجاني لنظامي أندرويد وآي أو إس، مع ميزاتٍ اشتراك إضافية تبدأ من 20 دولاراً- أو منصات الويب التعليمية؛ مثل منصة «أونلاين بيانيست»، يبدأ الاشتراك بـ 5 دولاراتٍ شهرياً؛ لكنه يتضمن تطبيقاتٍ مجانيةً محدودةً لنظاميّ الأندرويد وآي أو إس. هناك أيضاً منصة أكاديمية هوفمان التي تركز على الأطفال وتوفر دروساً مجانية عبر يوتيوب، بالإضافة إلى المزيد من الميزات عند الاشتراك. ستساعدك جميع هذه المنصات والتطبيقات على تعلّم العزف على الآلات، عليك فقط اختيار ما يناسبك.

2. ابحث عن الأدوات التي تدرّب سمعك

يساعدك التدريب على استماع الموسيقى على تطوير أذنٍ موسيقية تجعلك قادراً على ربط العناصر الموسيقية -مثل الكوردات والمقاييس والنغمات، والسكتات الزمنية وما إلى ذلك- في عقلك مع بعضها البعض، وتصنيف ما تسمعه والتمييز بين التنويعات الموسيقية المختلفة، وتسهّل عليك العزف دون الاعتماد على أدوات إضافية؛ مثل قراءة ورقة النوتة. في المحصلة؛ سينمّي تدريب الأذن الموسيقية لديك مهارة العزف السماعي بشكلٍ طبيعي، وارتجال المعزوفات المنفردة الرائعة، وتأليف أغانيك الخاصة.

Guitar Lessons, School Of Music, Learning, Black, Young

لقد تدرّبت كثيراً على العزف السماعي في بداية تعلمي تحت إشراف معلّم الموسيقى؛ لكن تطبيقات التمارين السماعية ساعدتني في تحسين قدراتي أيضاً. تولّد بعض التطبيقات؛ مثل تطبيق «آي واز دوينج أولرايت» المجاني للويب وعلى نظام آي أو إس، العناصر الموسيقية بطريقةٍ تساعد المتعلم على سماع كل سطرٍ من النوتة بشكلٍ أفضل. كنت أغنّي النغمات أولاً، ثم أعزفها على البيانو أو الغيتار؛ لقد ساعدني ذلك على ترسيخ صوت كل نغمة، وسمح لي بالتأكد من الاستماع إلى النغمات جيداً طالما استطعت عزف النغمات الصحيحة.

هناك تطبيقات مختلفة قد تجد بعضها أكثر ملاءمةً لاحتياجاتك بالطبع؛ مثل «تيوريا» المجاني، و«ترين يور إيرز» بسعر 58 دولاراً و«ماي إير ترينر» المجاني على الويب ولنظامي أندرويد وآي أو إس.

3. استخدم برنامجاً لإنتاج الموسيقى

يتطلب تعلم كيفية العزف على آلة موسيقية الكثير من التدريب. لقد ساعدتني برامج إنتاج الموسيقى على صقل مهاراتي في المنزل، في الوقت الذي كنت فيه أحضر دروساً لتعلم كيفية العزف على آلات مختلفة؛ بما في ذلك الغيتار. كنت أقوم بتسجيل التمرين بنفسي، ومن ثم تعديله وتقييمه داخل البرنامج أثناء تجربة العديد من الآلات الموسيقية الافتراضية وأدوات التحرير؛ ساعدني ذلك بالفعل على تحسين وصقل مهاراتي.

يوفر برنامج إنتاج الموسيقى سماع الألحان على العديد من الآلات الموسيقية والمؤثرات ومُركبات الصوت وغير ذلك في منصّة واحدة، ويمكنك استخدامها مع أدوات ترتيب الموسيقى للمساعدة في إنشاء الألحان النهائية من البداية. لا شك في أن اختيارك للأدوات سيعتمد على نوع الموسيقى الذي تريد صنعه؛ حيث يمكنك طبعاً الاختيار بين برامج مختلفة؛ ولكن يمكن أن تعمل البرامج المتطورة والحديثة كمحطة عمل صوتياتٍ رقمية (DAW)، أو كبرنامج إنتاجٍ صوتي مستقل.

تقدم العديد من الشركات برامج إنتاج الموسيقى؛ مثل «بريسانس ستوديو ون» و«نيتيف» و«بيتويج ستوديو». هناك أيضاً برامج مجانية لإنتاج الموسيقى إذا كنت لا تستطيع تحمل التكلفة؛ مثل «أوداسيتي» و«كومبليت ستارت» و«إل إم إم إس»؛ وهي بنفس مستوى البرامج المدفوعة؛ لكنها تفتقر إلى بعض الميزات التي تمتلكها البرامج المدفوعة. بالنسبة لي؛ ساعدني برنامج «كومبليت ستارت» كثيراً.

4. مشاهدة مقاطع يوتيوب

يمكنك تعلّم أي شيء تقريباً عبر منصّة يوتيوب، وقد ساعدتني دروس تعليم الآلات الموسيقية كثيراً عندما كنت أتعلم العزف. لقد شاهدت الكثير من المقاطع التعليمية لأكاديمية هوفمان لتعلم العزف على البيانو، وتعلمت كيفية حمل الغيتار مثلاً من خلال قناة «جاستن غيتار» التي أنشأها عازف الغيتار الأسترالي الشهير «جاستن ساندركوي».

اقرأ أيضاً: 8 مهارات جديدة يمكنك تعلمها بمشاهدة يوتيوب

الوصول إلى آلاف الفيديوهات التعليمية عبر يوتيوب لا يحتاج سوى اتصالٍ جيد بالإنترنت. هذه الدروس سهلة ومجانية، وتُعتبّر حلاً مناسباً لمن لا يستطيعون تحمل تكلفة معلّم موسيقى؛ ولكن تذكر أنه بالرغم من وفرة المعلومات، فقد لا تساعدك دروس يوتيوب على الوصول إلى ما تطمح إليه، لذلك إذا شعرت أن مستواك لم يعد يتقدم، ففكر في الاستعانة بمعلّم خاص.

Piano, Music, Girl, Young, Musical, Musician

5. اصنع مقاطع فيديو خاصةً بك

من الأفضل وجود مدربٍ خاص يرشدك خلال رحلة تعلم الموسيقى حتى تبقى على المسار الصحيح، وتتعلم الحيل التي ستدعمك أثناء تقدمك. سيساعدك المدرب أيضاً على تحسين مهاراتك بشكلٍ أسرع، وتطوير علاقاتك بالمجتمع الموسيقِي إذا كنت ترغب في بناء مهنةٍ موسيقية، وسيحفزك ويشجعك ويزيد ثقتك بنفسك؛ ولكن قبل أن تنشر مقطع فيديو لموسيقى ألّفتها، فمن الأفضل أن يشاهده مدرّبك؛ إذ يمكنه مشاهدتك وأنت تتدرب على العزف في المنزل، ومن ثم تقييم أدائك وتزويدك بالملاحظات حول الأشياء التي يمكنك تحسينها. بالنسبة لي؛ كنت أقوم بمشاركة مقاطع الفيديو الخاصة بي مع أصدقائي وأفراد عائلتي بعدة طرق، وأطلب منهم إبداء رأيهم بعزفي وأفضل ما يعجبهم فيه.

يمكنك أيضاً إنشاء مقاطع فيديو كي تستخدمها بنفسك في إطار عملية التدريب. من المهم أن تكون جودة الصوت عاليةً عندما تصوّر نفسك أثناء العزف. يمكنك استخدام أي نوعٍ من الأجهزة طالما كانت النتيجة جيدة، يمكنك أيضاً تجربة تسجيل الصوت فقط ثم إضافته لاحقاً على مقطع فيديو يعجبك إذا كنت تريد عرضه على الأصدقاء، أو على مدرّبك. 

للحصول على أفضل النتائج؛ استخدم ميكروفوناً ديناميكياً مصمماً خصيصاً لتسجيل الموسيقى حتى لا يلتقط ضوضاء الخلفية. أوصي باستخدام ميكروفون من نوع «Shure SM-57» لتسجيل صوت الغيتار. بعد إنشاء مقاطع الفيديو الخاصة بك، يمكنك نقلها كي يشاهدها مدرس الموسيقى، وحتى لو كنت تتدرب بمفردك، فقد يكون من المفيد أن تشاهد نفسك أثناء العزف.

بالرغم من أن التكنولوجيا ستجعل عملية تعلّم الموسيقى أسهل؛ لكن حاول ألّا تعتمد كلياً على استخدام التطبيقات أو مقاطع الفيديو كي تحقق ما تصبو إليه وتصبح العازف الذي تريد. الموسيقى ستكون أفضل عندما تكون فريدةً وتحمل معها جزءاً من روحك.

اقرأ أيضاً: هل يساعد سماع الموسيقى على التركيز أثناء العمل؟

يمكنكم الاطلاع على النسخة الإنجليزية من المقال من «بوبيولار ساينس» من هنا، علماً أن المقال المنشور باللغتين محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يُعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

الوسوم: تطبيقات