نعاني أحياناً من صعوبة في تذكر الأمور التي تعلمناها، وخصوصاً في فترة الامتحانات، فقد تغيب عن أذهاننا المعلومات التي قضينا وقتاً طويلاً في حفظها ومذاكرتها سابقاً، لذلك نحتاج لأسلوب جديد ومميز في التعلم والدراسة تبقى فيه المعلومات راسخة في الذهن بأفضل شكل ممكن.
انطلاقاً من هذه الحاجة، ابتكر عالم الفيزياء والأستاذ الجامعي الحائز على جائزة نوبل "ريتشارد فاينمان" طريقة جديدة وممتعة في التعلم، بالإمكان تطبيقها على كافة العلوم المعرفية من الرياضيات إلى الفلسفة، وغيرها من المواضيع التي نجدها صعبة أحياناً.
تعتمد طريقة فاينمان في الدراسة على البساطة وتحليل المعلومات والمفاهيم المعقدة إلى وحدات أصغر قابلة للمعالجة، وهي التقنية التي اعتمدها في تدريسه كأستاذ في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا "كالتيك"  (CalTech) في عام 1950 ولا تزال تستخدم هناك حتى اليوم، وطبقها أيضاً حينما كان طالباً جامعياً في برينستون ومعهد إم آي تي وفي مرحلة الدراسة الثانوية.
اقرأ أيضاً: 10 أرقام وحقائق مدهشة عن جوائز نوبل في العلوم
مراحل تقنية فاينمان للدراسة
تُقسم مراحل تقنية فاينمان في التعلم إلى 3 محطات تمهيدية، تتطور مع الوقت وتصبح عادة دراسية ذاتية لدى الطلبة والأساتذة على حد سواء، تستطيع ممارستها عن طريق تطبيق الخطوات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.