تؤدي الاختبارات المخبرية دوراً مهماً في تشخيص مرض كوفيد-19، وهي تعتبر حجر الزاوية في استجابة أنظمة الصحة العامة العالمية، إذ أنها تؤثر على تدابير التحكم بالمرض وتساعد في الوقاية من انتقاله. 
تعتمد أسس اختبارات الأمراض المعدية على الفيزيولوجيا المرضيّة للعدوى والمرض الذي تسببه، والمسار السريري وكذلك الاستجابة المناعية للمضيف.
هناك نوعان من الاختبارات لكشف عدوى فيروس كورونا الشديدة، سواء كانت مترافقة مع الأعراض أم لا: اختبارات البوليميراز المتسلسل، واختبارات المستضد، والتي تسمى أيضاً «اختبارات التدفق الجانبي». كلاهما يكشف وجود المواد الفيروسية، لكنهما يختلفان في التصميم ودرجة التعقيد.  
look