في الوقت الذي تجاوز فيه عدد الوفيات في الولايات المتحدة مليون حالة بسبب كوفيد-19، كشف تحليل جديد صدر عن منظمة الصحة العالمية كيف أخفقت الحكومات بتقدير عدد الوفيات المرتبطة بالجائحة إلى حد كبير.
أعلنت المنظمة في 5 مايو/أيار أن الوباء أودى بحياة نحو 14.9 مليون شخص عبر العالم في أول عامين له، أي أكثر من ضعف عدد الوفيات المؤكدة التي أبلغت عنها البلدان في جميع أنحاء العالم. يشمل تقدير منظمة الصحة العالمية الأشخاص الذين ماتوا بسبب كوفيد-19 بالإضافة إلى الوفيات الناجمة بشكل غير مباشر عن فيروس كورونا.
بيانات وفيات كوفيد-19 غير منطقية
تبدو البيانات المتعلقة بوفيات كوفيد-19 غير منطقية، سواء في الولايات المتحدة أو على مستوى العالم. ومع ذلك، فإن حساب هذه الوفيات مهم لتقييم التأثير الكامل للجائحة كما يقول الخبراء.
يقول ألبرت كو، طبيب الأمراض المعدية وعالم الأوبئة في كلية ييل للصحة العامة: «من

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.