في مثل هذا الوقت من عام 2020، لم يكن معظم الناس قد سمعوا بعد عن حالات الالتهاب الرئوي الغريبة التي تصيب الناس في ووهان بالصين، أما الآن، وبعد عامٍ كامل، نجح العلماء في تحديد الفيروس المسبب لكوفيد-19، وطوروا عدة لقاحات ناجحة للوقاية منه، لكن في الوقت نفسه، كانت الخسائر البشرية كبيرة. ففي الولايات المتحدة توفي أكثر من 350 ألف شخص بسبب المرض، وما زال هناك عددٌ كبير جداً يكافح للتعافي من العدوى حتى الآن.
لابد أن يتبادر إلى ذهننا السؤال التالي: ظهرت مؤخراً عدة لقاحات، أي منها يجب أن أحصل عليه؟ الجواب واضح. لقد ثبت أن كِلا اللقاحين المتاحَين آمنان وفعالان، بمعنى آخر؛ لا يهم اللقاح المعتمد الذي يحصل عليه المرء، وأخذ أي اللقاحَين أفضل بكثير من عدم أخذ اللقاح مطلقاً.
حصل كِلا اللقاحَين؛ لقاح شركة فايزر بيونتيك أو موديرنا، مؤخراً على تصريح الاستخدام الطارئ من إدارة الغذاء والدواء، وكلاهما يعتمدان على «الرنا» المرسال، ويجب أخذ أي منهما على جرعتين، وقد ثبت أن كلاهما فعّال بنسبة 95% في الوقاية من مرض كوفيد-19 خلال التجارب السريرية، ولكن يبقى سؤال أي

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.