يُعد غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية، أو استخدام الكحول المُطهر لليدين من الإجراءات الهامة من إجراءات الوقاية للحدّ من انتشار فيروس كورونا الجديد، لكّن غسل اليدين بشكلٍ متكرر ومكثف قد يؤدي لجفافهما، أو تهيّجهما.
ماذا يحدث لبشرتنا؟
تُعدّ الطبقة الخارجية من البشرة (الطبقة المتقرّنة) الحاجز الواقي الرئيسي للجلد، لكن غسل اليدين بالماء والصابون ومطهرات الجلد يؤذي هذه الطبقة بسهولة، ويؤدي لجفافها وتخرّشها بمرور

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.