تحدث الكوارث البيئية باستمرار، لكن غالباً ما تتعافى الطبيعة بنفسها، أو بوجود أشخاص يهتمون بها، ويحاولون إيجاد الحلول لهذه الكوارث من حرائق وتلوث وقطع الأشجار وإيذاء الغابات، فيما يلي ندرج أهم الأحداث البيئية لعام 2020:
الحياة تدب في غابات أستراليا بعد الحرائق المدمِّرة
كانت الأشهُر الأخيرة من عام 2019 صعبة للغاية بالنسبة لأستراليا، فقد اجتاحت حرائق الغابات جميع أنحاء البلاد، ودمرت أميالاً من أراضي الغابات، وقتلت حوالي مليار من الحيوانات البرية، ويُعتقد أنّ مئات الآلاف من الأسماك المَحلية قد نفقت بعد أن انجرف رماد حرائق الغابات إلى الأنهار والمجاري المائية، لكن بدأت الحياة تعود ببطء إلى الأرض التي دمرَتها النيران، وبدأت البراعم النابضة بالحياة تظهر عبر جذوع الأشجار المحترِقة والتربة المتأثرة بالجفاف، وقد وجدت الحياة طريقة لتجاوُز الأرض المتفحمة.
تقنية تولّد الكهرباء من الفراغ
طوّر باحثون تقنية خضراء جديدة تولّد الكهرباء من الفراغ، وابتكروا جهازاً؛ يعتمد على أسلاك نانوية بروتينية موصلة للكهرباء، يولّد الكهرباء من بخار الماء الموجود طبيعياً في الغلاف الجوي. يقل سمك الأسلاك النانوية البروتينية عن 10 ميكرون، وينتجها ميكروب Geobacter.
يمكن أن يعمل الجهاز على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، كما أنه صديق للبيئة ومتجدد، ويمكن إنتاجه بسعر زهيد، كما يمكنه أيضاً توليد الطاقة حتى في المناطق ذات الرطوبة المنخفضة
look