طور باحثون في مستشفى «بريجهام» والنساء ومستشفى «بوسطن» للأطفال الأميركيتين نظاماً جديداً لإيصال الأدوية باستخدام جسيمات نانوية تتغلغل عبر الحاجز الدموي الدماغي السليم، لعلاج الإصابات الثانوية المرتبطة بإصابات الدماغ الرضحية التي يمكن أن تؤدي إلى مرض ألزهايمر واضطرابات التنكس العصبي الأخرى. نُشر البحث في دورية «ساينس أدفانس» العلمية أمس الأول الجمعة. حدد الباحثون سابقاً المسارات البيولوجية التي تؤدي إلى الأمراض التنكسية العصبية وطوروا عوامل جزيئية واعدة لاستهدافها، لكن ترجمة هذه النتائج إلى علاجات معتمدة سريرياً تتقدم ببطء، ويرجع ذلك إلى صعوبة إيصال المواد العلاجية عبر الحاجز الدموي الدماغي، حيث يمكن للطرق العلاجية المتبعة حالياً اختراق الحاجز الدموي الدماغي وإيصال المواد العلاجية للدماغ…
look