اكتشف العلماء في الآونة الأخيرة حفرية سحلية كانت مهملة منذ خمسينيات القرن الماضي في خزانة في متحف التاريخ الطبيعي في لندن وحفريات لأنواع من جيش النمل كانت مخبأةٍ في جامعة هارفارد منذ نحو 100 عام. وقد تبين أخيراً أن هناك اكتشافاً أحفورياً ضخماً آخر لا يزال مخزناً في إحدى خزائن متحف ومعرض الفنون التسماني (TMAG) في هوبارت في تسمانيا. عثر الباحثون هناك على بقايا كانت مفقودة منذ فترة طويلة لآخر نمر تسماني معروف يُعرف بالببر التسماني (Thylacinus cynocephalus). كانت هذه البقايا مفقودة منذ أكثر من 85 عاماً. اقرأ أيضاً: بلال سالم يشرح لـ «بوبيولار ساينس العربية» قصة اكتشاف ديناصور هابيل…
look