وفقاً لموقع مكتب رئيس المخابرات الوطنية الأميركية، فإنه وبناءً على قانون تفويض الدفاع الوطني الأميركي للسنة المالية 2022، ينبغي على رئيس المخابرات الوطنية الأميركية بالتشاور مع وزير الدفاع الأميركي تقديم تقرير سنوي إلى الكونغرس عن الأجسام الطائرة مجهولة الهوية. وبالفعل، سُلِّم التقرير (pdf)، وجاء فيه أن عدد التقارير المبلغة عن الأجسام الطائرة مجهولة الهوية عام 2022 قد ارتفع أكثر من 3 أضعاف العدد الذي أُبلِغ عنه في عام 2021. فما هي الأجسام الطائرة مجهولة الهوية؟ هل هي مركبات فضائية غريبة؟ وماذا جاء في تقرير المخابرات الأميركية حول هذا الموضوع؟ اقرأ أيضاً: فشل أول عملية إطلاق تاريخية لأقمار صناعية في المملكة…
look