أكدت دراسة دولية بقيادة جامعة موناش الأسترالية أن أكثر من خمسة ملايين حالة وفاة إضافية سنوياً تعود إلى درجات الحرارة غير الطبيعية؛ سواء درجات الحرارة المرتفعة أو الباردة. توصلت الدراسة إلى أن الوفيات المرتبطة بدرجات الحرارة المرتفعة زادت في جميع المناطق من عام 2000 إلى عام 2019؛ مما يشير إلى أن الاحتباس الحراري بسبب تغير المناخ سيجعل معدل الوفيات هذا أسوأ في المستقبل. فحص فريق البحث الدولي بيانات الوفيات ودرجة الحرارة في جميع أنحاء العالم من 2000 إلى 2019؛ وهي فترة ارتفعت فيها درجات الحرارة العالمية بمقدار 0.26 درجة مئوية لكل عقد. الدراسة؛ وهي الأولى التي تربط بشكل قاطع بين…
look