Reading Time: < 1 minute

أعلنت الهيئة السعودية للفضاء إطلاق أوَل برنامج سعودي للابتعاث الخارجي، منتهٍ بالتوظيف في مجال الفضاء؛ والذي يتيح فرصاً تعليمية نوعية للطلاب والطالبات السعوديين من خلال دراسة التخصصات ذات العلاقة بعلوم الفضاء في أبرز 30 جامعة حول العالم، ضمن إطار التطوير الشامل الذي يشهده قطاع الفضاء في المملكة.

وأوضح محمد بن سعود التميمي؛ الرئيس التنفيذي المكلّف للهيئة السعودية للفضاء، أن برنامج الابتعاث يأتي ضمن خطط الهيئة لتحقيق الريادة العالمية في علوم الفضاء، وتحقيق تطلعات المملكة في القطاع الذي يحظى بدعم القيادة الحكيمة؛ الأمر الذي انعكس بشكل إيجابي على تطور القطاع؛لافتاً النظر إلى عمل الهيئة عبر العديد من المسارات لتحقيق الريادة العالمية في علوم الفضاء من بينها تنمية رأس المال البشري، وتأهيل الكفاءات، وضمان توافر مخرجات وطنية مؤهلة تتواءم مع الاحتياجات العمليّة في قطاع الفضاء بما يتماشى مع مستهدفات رؤية المملكة 2030.

أكدت الهيئة أن المرحلة الأولى لبرنامج الابتعاث ستشمل مراحل البكالوريوس والماجستير في مجال الفضاء في العديد من التخصصات؛ منها: هندسة الطيران والفضاء وعلوم الفضاء وسياسات الفضاء.

وأضافت أن استقبال الطلبات في برنامج ابتعاث الفضاء سيبدأ في 25 يوليو/تموز الجاري، على أن يكون المتقدم سعودي الجنسية، ويتّصف بحسن السيرة والسلوك، وأن يكون حاصلاً على قبول مباشر غير مشروط في تخصصات مجال الفضاء، أو يكون من الدارسين على حسابهم الخاص في الجامعات المحدّدة بالتخصصات المطلوبة، بالإضافة إلى الالتزام بأحكام وضوابط شروط الابتعاث للخارج المعمول بها في وزارة التعليم.

يُشار إلى أن البرنامج يتضمن العديد من المزايا المقدمة للطلاب والطالبات عبر الانضمام لبعثة علمية منتهية بالتوظيف في قطاع الفضاء، شاملة تكاليف الدراسة والضمان المالي، بالإضافة إلى التأمين الصحي وتذاكر السفر من المملكة إلى مقر البعثة، وتقديم برامج إرشادية عبر متابعة المبتعث وتقييم تطوّره الأكاديمي.