Reading Time: < 1 minute

أعلنت هيئة التراث السعودية عن اكتشافات أثرية حديثة شمال المملكة العربية السعودية؛ عِثر عليها بعثة سعودية دولية من هيئة التراث ومعهد ماكس بلانك الألماني وجامعة الملك سعود وعدد من الجامعات والمراكز العالمية، ونُشرت تفاصيل الاكتشاف في دورية نيتشر العلمية.

تُظهر الاكتشافات وجود دلائل لهجرات بشرية مبكرة من قارة أفريقيا إلى الجزيرة العربية؛ بدأت قبل حوالي 400 ألف سنة، وتكررت على مراحل زمنية متعددة كأطول سجل حضاري للوجود البشري المبكر في الجزيرة العربية.

حددت البعثة 5 موجات من الهجرات البشرية من أفريقيا إلى الجزيرة العربية؛ والتي ارتبطت بتحسن الظروف المناخية، وانحسار الجفاف، ووجدت ارتباط مواقع الاكتشافات بنشاطات صناعة الأدوات الحجرية؛ بدلاً من كونها تمثل مواقع معيشيةً لإقامة الجماعات البشرية.

أظهرت الصناعات الحجرية المكتشَفة؛ والتي تعود اثنتان منها إلى الحضارة الأشولية والثلاث الأخريات إلى العصر الحجري القديم المتوسط، تبايناً تقنياً؛ مما يؤكد اختلاف هذه المجموعات البشرية عن بعضها.

كشف البعثة أيضاً عن وجود صناعات حجرية أشولية يعود عمرها إلى 200 ألف سنة؛ والتي تُعتبر حديثة نسبياً مقارنة بمثيلاتها في جنوب غرب آسيا،

بينت دراسة البقايا العظمية الحيوانية وجود عظام حيوان فرس النهر وحيوانات أخرى من فصيلة البقريات على مدى فترات زمنية متعددة؛ مما يؤكد وجود بيئة غنية بالمسطحات المائية والغطاء النباتي الكثيف في شمال الجزيرة العربية.