طوّرت شركة فضائية أمريكية ناشئة تدعى «إيڤوم» أول طائرة بدون طيار في العالم وظيفتها حمل الأقمار الصناعية إلى الفضاء تسمّى «راڤن إكس»، والتي ستكون قادرةً على نقل حمولة جديدة إلى المدار كل 180 دقيقة، والقيام بذلك على مدار 24 ساعة في اليوم. تقول الشركة المصنّعة، والتي تعمل في شراكة مع سبيس فورس التابعة للجيش الأميركي، أن الطائرة العملاقة  تتمتّع بالاستقلالية الكاملة، ويمكن إعادة استخدامها بنسبة 70%، كما يمكنها الإقلاع والهبوط على مدارج يصل طولها إلى ميلٍ واحدٍ فقط. يمكن للطائرة بدون طيار أن تقلع من أي مدرج للوصول إلى ارتفاع عالٍ حيث يُسمح بإطلاق المرحلة الثانية للصاروخ، والتي تضع الحمولة…
look