مع تخطيط وكالة ناسا للعودة إلى القمر، قد يستخدم رواد الفضاء المستقبليون بدلات فضاء جديدة تماماً. بدأت تتغير تصاميم بدلات الفضاء الحديثة أخيراً بعد 40 سنة من تحمّل التلف الناتج عن العيش في الفضاء.
أعلنت وكالة ناسا في 1 يونيو/حزيران 2022 أنها دخلت في شراكة مع شركتي فضاء خاصتين هما "أكسيوم سبيس" و"كولينز آيروسبيس" لتصميم الجيل التالي من بدلات الفضاء. سيرتدي رواد الفضاء تلك البدلات لإجراء عمليات التجول في الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية واستكشاف سطح القمر خلال مهمات "أرتميس" وللاستعداد للمهمات البشرية التي سيتم إرسالها إلى كوكب المريخ.
اقرأ أيضاً: دراسة تكشف التغيرات التي تحدث لدماغ البشر بعد بقائهم في الفضاء لفترة طويلة
شراكة لتصميم بدلات الفضاء
تم اختيار الشركتين كجزء من عقد "خدمات الاستكشاف خارج المركبة"، وهي اتفاقية تتيح لشركات مختارة التنافس على مجموعة من المهام حتى عام 2034. تبلغ القيمة الإجمالية لهذه المهام التي تشمل عروضاً عملية تتم خارج المحطات الفضائية وعروضاً خاصة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.