العين هي نافذة الإنسان التي يرى من خلالها العالم، وهي واحدة من أهم أعضاء الجسم، ما يجعل إلحاق أي ضرر فيها بمثابة كارثة لصاحبها. لذلك، اهتم العلماء والأطباء مع تطور الطب بصحة العيون، وساهمت العديد من التقنيات الحديثة في علاج أمراض العيون وإجراء عمليات تصحيح الإبصار.
 لكن هناك حالات ما زال يكافح العلم لإيجاد حلولٍ فعّالة لها، ومنها الإصابة بفقدان البصر.
وفي هذا الصدد، بدأ التعاون بين مجموعة بحثية من معهد "جايل" في جامعة جنوب كاليفورنيا (USC Gayle) ومؤسسة "إدوارد روسكي للعيون" (Edward Roski Eye Institute) عام 2016، للبحث عن حلول فعالة لإنقاذ البشر من أمراض العين والعمى، فقد وجدوا أنه بحلول عام 2050، سيُصاب ما يزيد عن 8 ملايين مواطن أميركي بضعف البصر أو العمى، ما يبرز ضرورة العمل الجماعي البحثي لإيجاد حلول لهذه
look