تؤثر قوة الجاذبية على كل شيء في محيطنا. إنها القوة التي تبقي الأرض في مدارها حول الشمس، وتمنع الأشجار من النمو إلى ما لا نهاية، وتحافظ على الطعام في الأطباق. إنها أيضاً جزء لا يتجزأ من فهمنا للكون.
ولكن ما مدى قوة الجاذبية؟ نعلم أن الجاذبية تؤثر بنفس الطريقة على الأجسام سواء كانت خفيفة كالريشة أو ثقيلة كالصخور، ولكن بخلاف ذلك، وعلى الرغم من دراسة الجاذبية في الكون لعدة قرون، لا يمتلك العلماء إجابة دقيقة عن هذا السؤال.
وفقاً لقانون الجذب العام لنيوتن، فإن قوة الجاذبية التي تجذب جسمين (أو جسيمات) إلى بعضها بعضاً تزداد شدة كلما زادت كتلة هذه الأجسام وكلما اقتربت من بعضها بعضاً أكثر. على سبيل المثال، الجاذبية بين ريشتين تفصل بينهما 5 بوصات أضعف من الجاذبية بين تفاحتين على نفس المسافة الفاصلة بينهما. ومع ذلك، فإن الحساب الدقيق لقوة الجاذبية يعتمد على متغير عام يسمى

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.