إذا طلبت من أحد علماء الاندماج وصف مفاعل الاندماج النووي، سيبدأ بالحديث عن مفاعلات التوكاماك على الأرجح. يبلغ حجم هذه المفاعلات حجم غرفة كبيرة، وتأخذ شكل حلوى الدونَت المفرّغة. يملأ الفيزيائيون هذه المفاعلات بالبلازما المسخّنة لدرجات حرارة عالية للغاية ثم يحيطونها بالمغناطيسات بهدف دمج الذرات معاً لتوليد الطاقة كما يحدث داخل الشمس.
التوكاماك ليس الشكل الوحيد المتاح
لكن يعتقد الخبراء أنه يمكن تصميم أشكال أخرى من هذه المفاعلات النووية. إذ يعتقد بعضهم أن تصغير حجم وثخانة هذه المفاعلات قد يجعلها أكثر كفاءة في استخدام البلازما. إذا كان العلماء الذين اقترحوا هذه الفكرة على حق، فستمثّل تطويراً طال انتظاره في مجال الطاقة النووية. نتيجة لبحث نُشر حديثاً ومشروع جديد مقترح يتعلق بالمفاعلات النووية. بدأ العلماء في مجال الطاقة النووية يفكّرون بجدية في

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.