كثيراً ما نُصادف أشخاصاً يبدون في سن الشباب وصحتهم قوية وملامحهم نضرة، ثم نكتشف أنهم كبار في العمر، وهذا يشير إلى وجود عوامل تتحكم في الجسم غير الزمن. سعى العلماء للبحث عن أسباب عدم ظهور التغيرات المصاحبة للشيخوخة على البعض، ما قد يُساعدهم في تحديد عمر الإنسان فيما يُعرف بـ "ساعة الشيخوخة". 
ما الفرق بين العمر البيولوجي والعمر الزمني؟ 
اتضح أنّ هناك ما يُسمى بـ "العمر البيولوجي"، وهو يختلف عن العمر الزمني، فالأخير يشير إلى الفترة الزمنية الفعلية التي عاشها الإنسان. أما العمر البيولوجي فهو يُشير إلى العمر الذي يظهر به الجسم نتيجة بعض التغيرات الطارئة عليه، ويعتمد على مدى صحة أعضاء الجسم وكيفية تغذيته ونمط الحياة وعادات ممارسة الرياضة وبعض العوامل الوراثية الأخرى. من الصعب أن يتطابق العمر الزمني مع العمر البيولوجي، فقد تتقدم الخلايا في العمر بمعدل سريع أو ببطء، لذلك لا بد من التعرف على العمر البيولوجي للجسم، ما يُساعد في تحديد نمط الحياة الأفضل للجسم الذي يساعد في تعزيز الصحة. 
اقرأ أيضاً:
look