استخدمت مجموعة بحثية في جامعة أوسلو بالنرويج صورة تتضمن منطقة سوداء بيضاوية الشكل تقريباً تُستخدم في الخدع البصرية من أجل معرفة مدى تأثيرها على الدماغ، وبالفعل وجدوا أنّ 86% من المشاركين شعروا باقتراب المنطقة السوداء منهم، ما جعل الباحثين يشكون في أنّ الصورة تخدع الدماغ حقاً، ونُشرت الدراسة في دورية "آفاق في العلوم العصبية البشرية" (Frontiers in Human Neuroscience) في 30 مايو/ أيار 2022.
لماذا يحصل الوهم البصري عموماً؟ 
حاول الباحثون والعلماء فهم كيفية تعاون الدماغ مع العينين لسنوات طويلة، لكنهم لم يستطيعوا التوصل لشيئ مؤكد، إذ إن العلاقة بين الدماغ والعين معقدة للغاية ولا تسهل معرفتها بدقة، فالدماغ البشري ذكي جداً، وهو يعتمد على العين في الرؤية ويتواصل الاثنان عبر إشارات تُعطي العين عبرها للدماغ بعض المعلومات البسيطة، فمثلاً سيتشكل لدى الناظر إلى الأشكال في التغريدة التالية أنه يرى دوائر لا أهرامات.

انظر بتمعن، سترى 16 دائرة. pic.twitter.com/qSf6QPjC52
— Dr. Mohamed Qasem د. محمد قاسم (@mqasem) June 24, 2022

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.