يُعتبر سرطان القولون السبب الرئيسي الثاني لوفيات السرطان في الولايات المتحدة، وقد اعتبر تنظير القولون، وهو إجراء لفحص القولون بالكامل باستخدام أنبوب مثبت في نهايته كاميرا، منذ زمن طويل أفضل طريقة للكشف عن المرض، ويُوصى بإجرائه لجميع المرضى فوق سن 45 عاماً في الولايات المتحدة كل 10 سنوات تقريباً. ومع ذلك، تلقي دراسةٌ جديدة نُشرت نتائجها في مجلة نيو إنغلاند الطبية الضوء بظلال من الشك حول فائدة هذا الفحص. أجرت الدراسة مبادرة الدول الاسكندنافية الأوروبية لسرطان القولون (NordICC)، وتُعتبر أول تجربة مُعشّاة لمقارنة المرضى الذين خضعوا لتنظير القولون بشكل مباشر مع المرضى الذين لم يخضعوا لهذا الفحص. شملت الدراسة أكثر…
look