كانت أول مرة سمعنا فيها عن شريحة «نيورالينك» عام 2017. حيث أعلن حينها «إيلون ماسك» عن طموحه الكبير بزراعة رقاقةٍ إلكترونية في الدماغ البشري تسمح بالتفاعل المباشر بينه وبين أجهزة الكمبيوتر. كانت رؤيته تنطوي على أنه يمكن لأعضاء الجسم البشري المختلفة أن تعتمد على الذكاء الصناعي لتحسين أوضاعنا، كما أشار إلى أنه يمكن لهذه التقنية معالجة العديد من الأمراض العصبية. على سبيل المثال، سيصبح مبتوري الأطراف قادرين على التحكم بأطرافهم الصناعية، أو تشغيل أجهزة الاتصال دون الحاجة لاستعمال اليدين، وحتى تحميل الأغاني والاستماع لها داخل عقولنا (في المادة الرمادية في الدماغ) دون الحاجة إلى تطبيقات الاستماع إلى الأغاني المختلفة، وكأنه…
look