لا نعرف متى بدأ البشر بالضبط بتدخين التبغ؛ لكنه قدم إلى أوروبا بواسطة كريستوفر كولومبوس عندما عاد من الأميريكيتين؛ حيث كان الهنود الأميركيون يمارسونه لفترة طويلة، وسرعان ما انتشر التدخين إلى مناطق أخرى، ويُمارَس اليوم على نطاقٍ واسع في جميع أنحاء العالم؛ على الرغم من أضرار التدخين الصحية والاجتماعية، وفي ظل جائحة كورونا، بات الإقلاع عنه قراراً لابد من اتخاذه. أضرار التدخين يسبب التدخين حوالي 7 من كل 10 حالات من سرطان الرئة أي 70% تقريباً.   أضرار التدخين على الجسم أيضاً يسبب التدخين السرطان في أجزاء أخرى كثيرة من الجسم؛ بما في ذلك الآتي. الفم. الحلق. الحنجرة. المريء. المثانة. الأمعاء…
look