فاز العالم لينوس باولينغ بجائزتي نوبل، وساهمت أبحاثه في الكشف عن طبيعة الارتباطات الكيميائية، وإثبات أن فقر الدم المنجلي هو مرض جزيئي، وتوضيح البُنى الكيميائية لبعض أهم البروتينات، وإحداث ثورة حقيقية في فهمنا لتطور الرئيسيات (الرتبة العليا من الثدييات)، ولطالما جرى اعتباره كأحد مؤسسي علم البيولوجيا الجزيئية، إن لم يكن المؤسس الحقيقي لها. ولكنه على الجانب الآخر، المسؤول الأول عن انتشار إحدى أكبر المغالطات الطبية في التاريخ، وهي أن الفيتامين سي يقي من الإصابة بالزكام! شأنها في ذلك شأن الخُرافات المُضللة، مثل الخُرافة القائلة بأن اللقاحات تُسبب الإصابة بالتوحد. فقد سمع باولينغ في البداية عن "أعاجيب" الفيتامين سي من رجلٍ…
look

الوسوم: السرطان