الاستيقاظ مع رائحة الفم الكريهة في الصباح ليست طريقة ممتعة لبدء يومك. لكنها شائعة للغاية، ويشعر بها الكثير من الناس في مرحلةٍ ما. لكن لحسن الحظ، يمكن علاجها مثل جميع أسباب رائحة الفم الكريهة الأخرى. إليك أسباب وكيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة عند الاستيقاظ من النوم.
ما الذي يسبب رائحة الفم الصباحية؟
هناك عدد من الأسباب المختلفة لرائحة الفم في الصباح، لكن السببين الرئيسيين هما جفاف الفم وسوء نظافة الفم.
جفاف الفم
إذا كنت مواظباً على نظافة الفم باستمرار، فمن المرجح أن يكون السبب وراء الرائحة هو جفاف الفم. فاللعاب هو المسؤول عن إزالة البكتيريا التي يمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة. وعندما ننام، ينخفض ​​إنتاج اللعاب بشكل ملحوظ. كما يمكن أن تسبب بعض الأدوية جفاف الفم، مما يزيد من سوء رائحة الفم في الصباح.
نظافة الفم السيئة
نظافة الفم السيئة هي سببٌ شائعٌ آخر للرائحة الكريهة عند الاستيقاظ. وأفواهنا أرضٌ خصبة لتكاثر البكتيريا. فإذا كنت لا تستخدم الفرشاة أو الخيط بشكل فعال، فقد تنحشر جزيئات الطعام في الشقوق على سطح اللسان أو بين الأسنان أو على طول أنسجة اللثة. وستعمل البكتيريا الموجودة في فمك بدورها على تكسير جزيئات الطعام، مما يؤدي إلى إطلاق رائحة الفم الكريهة في وقت الصباح.

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.