يمتلئ تاريخ الأمراض بالعديد من الأوبئة التي انتشرت في وقت ما وكان أول مُضيف لها هو الحيوان وبعدها انتقلت إلى البشر، وتسببت في خسائر بشرية فادحة، وانتشر أثرها في جميع مناحي الحياة تقريباً. وتتنوع أسباب انتشار الأوبئة، من ضمنها التغير المناخي الذي يُعد كارثة العصر ويسعى العلماء جاهدين لإيجاد حلول فعّالة له. 
وفي هذا الصدد، أثبتت دراسة أجرتها مجموعة بحثية من جامعة جورج تاون في العاصمة الأميركية واشنطن أنّ التغير المناخي يؤثر على سلوك الأنواع ويدفعها للهجرة، ما يزيد فرصة جلب الأوبئة والأمراض ومن ثمَّ نقلها للبشر. ونُشرت الدراسة في دورية "نيتشر" (Nature) يوم 28 أبريل/نيسان 2022. 
انتقال الأمراض من الحيوانات إلى البشر 
هناك العديد من الأوبئة التي انتشرت بين البشر عبر الحيوانات، منها: 

فيروس الإيبولا: وهو واحد من أخطر

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.