تعتبر حدائق أسطح المباني طريقة فعّالة لجعل مجتمعات المدن أكثر استدامة واقتصادية، بالإضافة إلى أن هذه الحدائق توفّر وسيلة لتسلية السكان. مع ذلك، يعود عدم انتشار هذه الحدائق على نطاق أوسع كما يتوقع الكثيرون لسبب منطقي؛ إذ إن الظروف العامة في أسطح المباني ليست ملائمة للنباتات كما هي على مستوى سطح الأرض نتيجة لازدياد الإشعاع الشمسي وسرعات الرياح عند هذه الارتفاعات. لكن بفضل بعض التقنيات المتطورة الثورية، يمكن أن يزيد إنتاج النباتات المزروعة في هذه الحدائق بشكل كبير من خلال آليات عبقرية لإعادة توجيه انبعاثات ثنائي أوكسيد الكربون الناتجة عن المباني. استخدام غاز ثنائي أوكسيد الكربون كسماد وفقاً لدراسة جديدة…
look