في الشهر الأول من عام 2022، اتخذت دولتان خطوات جديدة نحو تبني تقنية جديدة كانت تعتبر حلماً بالنسبة لصناعة السيارات الكهربائية؛ البطاريات القابلة للتبديل.
افتتحت شركة «نيو» (NIO) الصينية لصناعة السيارات في احتفالية تغص بالأضواء والآلات المتطايرة محطة تبديل بطاريات للسيارات الكهربائية في النرويج الشهر الماضي. من المفترض أن تتيح هذه المحطة للسائقين استبدال البطاريات الفارغة في غضون دقائق. وفي الهند، ألمحت نيرمالا سيترامان، وزيرة المالية الهندية، في خطاب الميزانية للعام المقبل إلى خطةٍ تنوي الحكومة تطبيقها، حيث قالت وفقاً لرويترز: «سيتم تطبيق سياسة استبدال البطاريات نظراً إلى قلة المساحة اللازمة لإنشاء محطات الشحن على نطاقٍ واسع في المناطق الحضرية».

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.