يوماً ما؛ يمكن أن تصبح العوامل المضادة للسرطان عبارةً عن خلايا تحتوي على بالونات مجهزة بشكل خاص تنفجر عند وضعها بالقرب من حزمة من الموجات فوق الصوتية؛ ما يؤدي إلى قتل الخلايا السرطانية المحيطة بها. اختبر الباحثون في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا هذه الفكرة في المختبر، ونشروا أحدث أبحاثهم في دورية «نيتشر نانوتكنولوجي» مطلع هذا الشهر.
سر هذه العملية هو فقاعات البروتين الصغيرة التي يسميها علماء الأحياء «حويصلات الغاز». تتمتع بعض البكتيريا والطلائعيات بالقدرة الوراثية على تركيب هذه البنى عند الحاجة: إذا احتاج الميكروب الصعود إلى سطح سائل، فيمكنه تركيب عدد قليل من الحويصلات الغازية؛ ما يجعل جسمه أكثر قدرةً على الطفو ويدفعه إلى الأعلى. وإذا احتاج أن يغرق؛ يمكنه أن يُفجر بضعة حويصلات غازية.
اقرأ أيضاً: تكنولوجيا النانو توفر طريقة جديدة لقتل خلايا السرطان
حويصلات الغاز: من بحار الأرض البدائية
حويصلات الغاز قديمة بالفعل:

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.