تُدعى العملية "إصلاح انحراف وتيرة الأنف" أو "رأب الحاجز الأنفي"، ويتم فيها إصلاح وإعادة تقويم الحاجز الأنفي المائل الذي يفصل بين فتحتي الأنف، إذ يتسبب ميلانه بحدوث مضاعفات على رأسها صعوبة التنفس والصداع الناجم عن نقص الأكسجة، الأمر الذي يزيد من خطر أمراض الجهاز التنفسي العلوي والتهاب الجيوب نتيجة سوء التصريف وتراكم المفرزات. تعتبر حالات انحراف الوتيرة مخاتلة، فالبعض يعاني درجات متقدمة منها ولكنهم لا يشكون من أي أعراض، والبعض الآخر قد يعاني درجة خفيفة تكاد لا تذكر إلا أنهم لا يتحملون الألم، لهذا يعتمد إجراء العمل الجراحي من عدمه على أعراض المريض ومدى تقبله واستجابته للعلاج الدوائي الموسع للطرق…
look