دليلك الشامل لاستخدامات مدر البول الشهير «لازكس» وتأثيراته الجانبية

لازكس
Shutterstock.com/Sonis Photography
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

هل سبق لك وأن عانيت من وذمة؟ أو امتنعت عن التبوّل لفترة؟ أو أن لديك ارتفاع في ضغط الدم؟ إن مررت بإحدى الحالات السابقة وراجعت الطبيب، فغالباً سيصف لك دواءً مدرّاً للبول، وغالباً ما سيكون هذا الدواء هو «لازكس». عليك تناول هذا الدواء حسب إرشادات الطبيب، ولكن لتكن على دراية باستخداماته وأضراره وآثاره الجانبية.

ما هو عقار لازكس؟ 

لازكس هو مدر للبول، يحتوي مادة «فوروسيميد» التي تنتمي إلى فئة مدرات البول الحلقية، وتمنع الجسم من امتصاص الكثير من الملح؛ وبالتالي تمرير الأملاح في البول.

اقرأ أيضاً: أعراض ارتفاع الأملاح في الجسم وانخفاضها وعلاج كلتا الحالتين

التركيبة الدوائية والأسماء التجارية

صورة

يتكوّن لازكس من مركب اسمه فوروسيميد، وصيغته الكيميائية C12H11ClN2O5S. توجد منه عدة أشكال: الأقراص والشراب السائل والحقن الوريدية والحقن العضلية.

توجد مادة فوروسيميد في عدة أدوية تحت أسماء تجارية عديدة، لازكس إحداها، ومنها أيضاً:

  • أمبوجان 
  • إيمبوجان
  • ديوسيميد
  • سالورين
  • لازيكس
  • أويديماكس

دواعي استعمال دواء لازكس

يُستخدم لازكس لعلاج الأشخاص الذين يعانون من احتباس السوائل الذي يسبب لهم الوذمة - خاصةً لدى المصابين بفشل القلب الاحتقاني أو أمراض الكبد أو اضطراب الكلى. بالإضافة إلى ذلك؛ يُستخدم دواء لازكس لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وفي هذه الحالة لا يجب التوقف عن تناوله دون مشورة الطبيب، حتى لو شعر المريض بتحسن.

اقرأ أيضاً: الكلى والهرمونات: إليك أعراض وأسباب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ

أضرار عقار لازكس

طب, أدوية, روشتة, عقاقير طبية, صحة

يجب أخذ الحيطة والحذر عند تناول عقار لازكس، فله الكثير من المخاطر والأضرار.

فقدان السمع

يجب عدم تناول جرعة زائدة عما يصفه الطبيب من عقار لازكس، لأن ذلك قد يسبب فقداناً دائماً للسمع.

الحساسية من الفوروسيميد

يجب عدم استخدامه أيضاً لمن يعاني من حساسية من مركب فوروسيميد، أو في حال وجود ما يمنع التبوّل.

حالات صحية تمنع تناول لازكس

إذا وصف طبيبك عقار لازكس، فقبل تناوله عليك أن تخبر الطبيب إذا كان لديك:

  • مرض كلوي.
  • تضخم البروستات، انسداد المثانة، مشاكل التبول.
  • تليف الكبد أو أي مرض كبدي آخر.
  • عدم توازن شوارد الجسم (مثل انخفاض مستويات البوتاسيوم أو المغنيزيوم في الدم).
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول أو الدهون الثلاثية في الدم.
  • داء النقرس.
  • داء الذئبة.
  • اضطراب في الغدة الدرقية.
  • داء السكري.
  • حساسية من مركبات السلفا.

التفاعل مع صبغة التصوير بالرنين المغناطيسي

لا يجب أن تتناول دواء لازكس إذا كنت ستجري صورة بالرنين المغناطيسي، أو أي فحص آخر يحتاج حقن صبغة مشعة في الدم، وذلك لأن هذه الأصبغة تضر بالكلى عندما تؤخذ مع مركب فوروسيميد.

تأثيره على الحامل والمرضع

من غير المعروف ما إذا كان للازكس آثار سلبية على الجنين؛ لكن يُفضل إخبار الطبيب بأنكِ حامل أو تخططين للحمل قريباً. أما بالنسبة للمرضع، فيُفضل عدم تناوله؛ حيث يمكن لمادة فوروسيميد المكوِنة للدواء أن تمر عبر حليب الثدي إلى الرضيع، وقد يضره هذا الدواء، كما قد يؤدي إلى خفض نسبة حليب الثدي، لذا من الأفضل عدم تناول المرضع لعقار لازكس.

اقرأ أيضاً: هل الأدوية المناسبة للجميع آمنة للحوامل؟

الجرعة اللازمة

اتبع تعليمات الطبيب جيداً، وخذ الجرعة كما هو موصوف بالضبط وللمدة التي يقول عنها الطبيب. على العموم، يُؤخذ هذا الدواء مرة أو مرتين يومياً، أو في أيام معينة من الأسبوع، مع و بدون طعام.

تعتمد الجرعة على حالة المريض الصحية وعمره، وبالنسبة للأطفال، فتعتمد الجرعة على وزن الطفل.  إذا فاتتك جرعة من الدواء فتناوله حالما تذكره؛ لكن إن حان وقت الجرعة التالية لا تأخذ الجرعة الفائتة، كي لا تتناول جرعةً مضاعفة.

تحذيرات انتبه لها مع استخدامك دواء لازكس

بما أن لازكس مدرّ للبول، فقد يؤدي تناوله للإصابة بالجفاف بسهولة، لذلك يفضل تناول مكملات البوتاسيوم أو الحصول على ما يكفي من الملح والبوتاسيوم من الغذاء، مع شرب كميات كبيرة من الماء. وأثناء استخدام لازكس، قد تحتاج إلى اختبارات دم متكررة. وإذا كنت في حاجة لعملية جراحية؛ أخبر الجراح وطبيب التخدير أنك تستخدم لازكس قبل إجراء العملية بمدة، وكذلك الأمر عند زيارتك لطبيب الأسنان.

يُحفظ الدواء في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الرطوبة والحرارة والضوء، وبعيداً عن متناول أيدي الأطفال. ويجب التخلّص من زجاجة شراب لازكس السائل بعد 90 يوماً من فتحها. تجنب الاستيقاظ بسرعة كبيرة من وضعية الجلوس أو الاستلقاء، فقد تشعر بالدوار. انهض ببطء وثبات نفسك لمنع السقوط. أخيراً؛ يمكن أن يسبب شرب الكحول، مترافقاً مع هذا الدواء، آثاراً جانبية.

اقرأ أيضاً: كثرة التبوّل: إليك أسباب فرط نشاط المثانة وكيفية علاجه

الآثار الجانبية لدواء لازكس

لا تتقبل جميع الأجساد عقار لازكس، فقد يُصاب البعض بالحساسية - متمثلةً بطفح جلدي، وصعوبة في التنفس، وتورم الوجه أو الحلق. وفي حالات الحساسية الشديدة قد تُعاني من الحمى، والتهاب الحلق، وحرقة في العينين، وحكة جلدية، وطفح جلدي أحمر أو أرجواني، ينتشر ويسبب ظهور تقرحات وتقشير الجلد.

يستدعي ذلك الاتصال بالطبيب فوراً. كما يجب تلقي الرعاية الطبية عند ظهور الآثار الجانبية التالية: 

  • طنين في الأذن، وفقدان السمع.
  • كدمات ونزيف غير عادي.
  • ضعف مفاجئ أو حمى أو قشعريرة.
  • التبول المؤلم أو الصعب.
  • خدر أو وخز أو ألم حارق.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم، المترافق مع زيادة العطش وزيادة التبول وجفاف الفم ورائحة الفم الكريهة.
  • علامات تدل على مشكلات في الكبد أو البنكرياس؛ مثل فقدان الشهية، وألم في الجزء العلوي من المعدة، قد ينتشر إلى الظهر، أو غثيان أو اقياء، أو البول الداكن، أو اليرقان.
  • مشكلات الكلى مثل التبول القليل أو عدم التبول، أو تورم القدمين أو الكاحلين، أو الشعور بالتعب أو ضيق التنفس.
  • علامات عدم توازن شوارد الجسم؛ متمثلةً بجفاف الفم، وزيادة العطش، وتقلبات المزاج، والضعف، والنعاس، وآلام العضلات، وتسرّع ضربات القلب، بالإضافة إلى الشعور بعدم الراحة، والغثيان، والإقياء.
  • الإسهال والإمساك.
  • الصداع والدوخة، أو عدم وضوح الرؤية.

التفاعلات الدوائية

في بعض الأحيان؛ يكون استخدام بعض الأدوية مع أُخرى غير آمن، فقد تتفاعل هذه الأدوية مع بعضها؛ ما قد يزيد من الآثار الجانبية أو يجعل الأدوية أقل فعاليةً.

أخبر الطبيب عن جميع الأدوية التي تأخذها - خاصةً:

  • الأدوية التي تحتوي في تركيبتها مركبات الكلورال هيدرات، والليثيوم، والفينيتوين. 
  • أدوية علاج السرطان؛ مثل سيسبلاتين. 
  • أدوية القلب أو ضغط الدم.  
  • مدرات البول الأخرى - وخاصةً حمض الإيثاكرينيك. 
  • لا يجب تناول لازكس مع الأسبرين وبعض المضادات الحيوية؛ مثل الجنتاميسين.

قد تتفاعل أدوية أخرى مع الفوروسيميد؛ بما في ذلك الأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبية والفيتامينات والمنتجات العشبية، لذا يُمنع أخذ دواء لازكس دون وصفة طبية.

اقرأ أيضا: علاج حبوب بداخلها سائل أبيض.