12 طبقاً من أكثر الأطعمة خطورة في العالم

4 دقيقة
حقوق الصورة: shutterstock.com/Andi WG
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

كل طبق لا يحضّر جيداً يحمل نسبة من الخطورة مهما كانت مكوناته، وقد يسبب التسمم الغذائي، لكن بعض الأطباق المنتشرة أو المحظورة في العالم قاتلة في بعض الأحيان، لذا تتطلب عناية فائقة ودقة في أثناء تحضيرها، وإليك بعض أكثر الأطعمة خطورة في العالم.

أكثر الأطعمة خطورة في العالم

تنتشر الأطعمة الخطرة في أنحاء العالم كافة، وإليك قائمة بأشهرها: 

الفوجو

حقوق الصورة: shutterstock.com/Kankitti Chupayoong

يُحضّر اليابانيون طبقاً من السمكة المنتفخة التي يسمونها فوجو. لكن تناولها خطير جداً إذا لم تُحضر بشكلٍ صحيح، وذلك لاحتواء مبايضها وأمعائها وكبدها على سم عصبي يُسمَّى التيترودوتوكسين، وهو أكثر فتكاً بـ 1200 مرة من السيانيد، حيث يشل هذا السم الأعصاب الحركية ويسبب توقف التنفس المميت.

الجرعة المميتة من التيترودوتوكسين أصغر من رأس الدبوس، وتحتوي السمكة الواحدة على سم يكفي لقتل 30 شخصاً.

يخضع الطهاة اليابانيون عدة سنوات من التدريب للحصول على رخصة تحضير الفوجو. وعلى الرغم من ذلك، يموت العشرات كل عام بسبب التحضير الخاطئ لها.

فاكهة آكي

حقوق الصورة: shutterstock.com/Craig F Scott

الآكي هي الفاكهة الوطنية لجامايكا، وتُعدُّ من الفواكه اللذيذة والخطيرة. تتكون من طبقات خارجية تتفتح من تلقاء نفسها عندما تنضج ليظهر بداخلها لب لحمي وردي وكريمي اللون يحيط بالبذور. 

من المهم ترك الفاكهة تنضج وتتفتح جيداً على الشجرة من تلقاء نفسها، وعدم فتحها يدوياً، لأن غير الناضج منها يحتوي على سم يُسمَّى هيبوجليسين. عند النضج يمكن تناول اللب اللحمي ذي اللون الكريمي الموجود حول البذور فقط، بينما يجب ألا يُتناول اللب الوردي أو البذور السوداء لأنها شديدة السمية.

يسبب سم فاكهة الآكي مرضاً خطيراً يُطلق عليه اسم “مرض القيء الجامايكي”، والذي يمكن أن يؤدي إلى الغيبوبة أو الموت.

اقرأ أيضاً: ما كمية الطعام الكافية لقتل الإنسان؟

السناكجي

حقوق الصورة: shutterstock.com/successo images

الساناكجي طبق كوري، يُحضّر من أذرع الأخطبوط الصغيرة والحية. تُقطع الأذرع وتُتبّل وتُقدّم على الفور. تُتناول المجسات وهي تتلوى في الطبق. 

توجد على أذرع الأخطبوط ممصات قوية تساعده على الالتصاق. تبقى هذه الممصات قادرة على الالتصاق حتى بعد قطع الأذرع، لذلك عند تناول طبق الساناكجي يجب مضغ الأذرع قبل أن تلتصق المجسات في الفم وتسبب الاختناق والموت. يختنق نحو ستة أشخاص ويموتون بسبب الساناكجي كل عام.

هاكارل

حقوق الصورة: shutterstock.com/Pasindhu sandeepa

يُحضَّر في آيسلندا طبق تقليدي يُسمَّى هاكارل مؤلف من لحم قرش غرينلاند المعالَج والمجفف لمدة تتراوح بين ثلاثة وخمسة أشهر. 

لا تمتلك أسماك قرش غرينلاند جهازاً بولياً، وتتخلص من الفضلات والسموم من خلال جلدها ولحمها. يؤدي ذلك إلى تجمّع اليوريا وأوكسيد ثلاثي ميثيل أمين في لحم القرش. يُعدُّ هذا مضاداً طبيعياً للتجمد يحميها من مياه القطب الشمالي المتجمدة، لكن تلك المواد الكيميائية مركزة للغاية لدرجة أن مجرد قضمات قليلة من اللحوم الطازجة غير المعالجة تكفي لحدوث اضطرابات معوية وتأثيرات عصبية وتشنجات تؤدي إلى الموت.

الكسافا

حقوق الصورة: shutterstock.com/Luis Echeverri Urrea

الكسافا محصول جذري استوائي يشبه القلقاس، يُستخدم في صنع العصير والكعك ورقائق البطاطس. تُنتج أوراقه وجذوره السيانيد القاتل. يوجد من الكسافا نوعان؛ الحلو والمُر، تحتوي الكسافا الحلوة على مستويات منخفضة من السم، ويجب طهيها بشكلٍ صحيح قبل تناولها لتقليل محتوى السيانيد إلى مستويات غير سامة، أمّا الكسافا المرة فتحتوي على نسبة أكبر من السموم ويجب بشرها ونقعها وطهيها بشكلٍ صحيح قبل الاستهلاك.

الراوند

حقوق الصورة: shutterstock.com/KarepaStock

الراوند هو نبات يُستخدم لصنع المربيات والفطائر. تحتوي أوراقه على حمض الأكساليك القاتل، لذلك يجب ألّا تتناوله. على الرغم من أن الجرعة القاتلة منه نحو 5 كيلوغرامات من الأوراق، فإن إضافة كميات صغيرة منها إلى الأطباق المحضّرة بطريقة خاطئة يمكن أن تسبب الحرقان في الفم والحلق والغثيان والإسهال وألم في العين وصعوبة في التنفس والبول الأحمر.

يمكن أن يسبب حمض الأكساليك أيضاً تشكيل حصى الكلى التي تسبب ألماً شديداً، وبولاً أحمر اللون وكريه الرائحة وحمى وقشعريرة.

اقرأ أيضاً: هذه القواعد تحميك من الإصابة بالتسمم الغذائي

البيلسان

حقوق الصورة: shutterstock.com/Elfgradost

يُضاف نبات البيلسان إلى المربيات والفطائر والنبيذ والشاي والعصائر والمكملات الغذائية، ويُعدُّ من الآمن تناوله إذا كان جيّد النضج ومحضّراً بطريقة صحيحة. في المقابل تحتوي أوراقه وأغصانه وبذوره على مستويات قاتلة من غليكوزيدات السيانوجين المنتجة للسيانيد. 

يؤدي تناول كوب من البيلسان غير الناضج أو المحضّر بطريقة خاطئة إلى الغثيان والقيء والإسهال الشديد، وتسبب الكميات الكبيرة منه (نحو 5 أكواب) النوبات أو غيبوبة أو حتى الموت.

الفاصولياء الحمراء

حقوق الصورة: shutterstock.com/Piyaset

الفاصولياء الحمراء غنية بالبروتين النباتي والألياف والفيتامينات والمعادن الأساسية. لكن النيئة منها غنية بنوع من السموم يُسمَّى الليكتين يؤدي إلى إتلاف جدار الأمعاء وقد يمنعها من امتصاص العناصر الغذائية بشكلٍ صحيح، ويسبب أعراضاً مثل الإسهال وآلام البطن والإقياء والصداع، لذلك يجب تحضير الفاصولياء الحمراء المجففة بشكلٍ صحيح، والذي يتضمن نقعها عدة ساعات وغليها مدة لا تقل عن 10 دقائق قبل تناولها، ويمكن لطهي الفاصولياء الحمراء المجففة لأقل من ذلك عند أي درجة حرارة أقل من الغليان أن يزيد السمية بمقدار خمسة أضعاف.

الفسيخ

 

حقوق الصورة: shutterstock.com/Dina Saeed

الفسيخ هو طبق مصري تقليدي مصنوع من أسماك البوري الرمادية المجففة والمتخمرة، ويُعدُّ تناوله خطراً إذا لم يُحضّر بطريقة صحيحة، إذ يسبب التسمم الغذائي بسبب سم عصبي تنتجه بكتيريا كلوستريديوم بوتيولينوم، ما يؤدي إلى أعراض مثل الرؤية المزدوجة، وعدم وضوح الرؤية، وتدلي الجفون، وفقدان تعبيرات الوجه أو العاطفة، وصعوبة التحدث أو البلع، وصعوبة التنفس، وضعف العضلات، وفي أسوأ الحالات يمكن أن يسبب الشلل والموت. 

تأتي خطورة الفسيخ من قلة الملح المُضاف إلى الأسماك واستخدام الأسماك الميتة الطافية على سطح البحر، لذلك من المهم تمليح السمك جيداً، وحفظه في مكان بارد وجاف مدة 45 يوماً على الأقل، وتجنب استخدام الأسماك الميتة.

يُعدُّ التعامل الآمن مع الطعام وإعداده بمسؤولية أمراً ضرورياً لضمان سلامة الغذاء، ويتطلب اهتماماً من قِبل الجميع، بدءاً من المزارعين والطهاة، انتهاءً بمن يحضر الطعام في المنازل.

اقرأ أيضاً: دليلك الصحي للتعامل مع تسمم الفسيخ

محار الدم

حقوق الصورة: shutterstock.com/sarun_J

يعدّ محار الدم طبقاً صينياً محظوراً، إذ يُجمع هذا النوع من المحار في المياه الملوثة، ويؤدي تناوله إلى الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي أ والتيفوئيد والدوسنتاريا.

كاسو مارزو

حقوق الصورة: shutterstock.com/lucasinapiphotography

في جزيرة سردينيا الإيطالية يُصنع أحد أنواع الجبن غير القانوني، والمُسمّى كاسو مارزو، من خلال تركه مكشوفاً لتنمو عليه ديدان الحشرات وبيوضها التي تخمر الجبن. عند تناوله، تبقى هذه الديدان في الجبن وتسبب ثقب الأمعاء.

فلفل نفس التنين

حقوق الصورة: shutterstock.com/Andi WG

يُعدُّ الفلفل الأحمر الحار بأنواعه من التوابل اللذيذة في جميع أنحاء العالم، لكن فلفل أنفاس التنين الأحمر هو الفلفل الأكثر حرارة في العالم، ويمكن أن يكون استهلاكه مميتاً ويؤدي إلى حروق الحلق وإغلاق مجرى الهواء والصدمة التأقية.

Content is protected !!